Herelllllan
herelllllan2

المقاومة الإسلامية في لبنان تستهدف مواقع للعدو بالأسلحة الصاروخية وتحقق إصابات مؤكدة

يمانيون|

تواصل المقاومة الإسلامية في لبنان- حزب الله، دعمها للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة ومقاومته، باستهداف المواقع العسكرية الإسرائيلية على طول الحدود اللبنانية – الفلسطينية المحتلة.

 

في هذا الإطار، استهدفت المقاومة الإسلامية، اليوم الأحد، تجمعاً لجنود العدو الإسرائيلي في محيط ثكنة “راميم” الإسرائيلية بالأسلحة الصاروخية، محققةً إصابةً مباشرة. ‏

 

كما أعلنت المقاومة استهدافها ثكنة “زبدين” الإسرائيلية في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، بصاروخي “فلق 1″، وحققت فيها إصابة مباشرة، بالإضافة إلى استهدفها مرابض ‏مدفعية العدو وانتشار جنوده جنوبي “كريات شمونة” بالأسلحة الصاروخية والمدفعية.

 

وأكّدت المقاومة أنّ هذه العمليات تأتي “دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة”.

 

ونقلاً عن الميادين نت في جنوب لبنان، تم انطلاق صلية صاروخية من لبنان في اتجاه إصبع الجليل المحتل، وبنيران مباشرة استهدفت موقعاً إسرائيلياً في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة.

 

بدورها، أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى دوي صفارات الإنذار في الشمال، ناقلةً مخاوف من دخول “طائرة معادية”.

 

كذلك، أفاد الإعلام الإسرائيلي عن دوي صفارات الإنذار في “كريات شمونة”.

 

شهيدين جديدين على طريق القدس

ومع مواصلة عملياتها ضد العدو الإسرائيلي، زفّت المقاومة المجاهد أحمد محمد العفّي “محمود”، مواليد عام 1980، من بلدة بريتال في البقاع، شهيداً على طريق القدس.

 

وأيضاً، زفّت المجاهد حسين علي الديراني “أبو علي”، مواليد عام 1986، من بلدة قصرنبا في البقاع،  شهيداً على طريق القدس.

 

 

وأمس، نفّذت المقاومة الإسلامية في لبنان 10 عمليّاتٍ عسكرية استهدفت مواقع “جيش” العدو وتجمعاته، ضمن ردّها على ‌‌‏الاعتداءات الإسرائيلية على القرى الجنوبية والمنازل المدنية، ودعمها لقطاع غزة.

 

ومن أبرز تلك العمليات، استهداف مجاهديها مقر قيادة ‏كتيبة “بيت هلل” التابع للواء الإقليمي الشرقي “769” في “جيش” الاحتلال ، عبر استخدام صواريخ “الكاتيوشا”.

 

“إسرائيل” غير قادرة على تفكيك حزب الله

وفي ظلّ تكثيف المقاومة عملياتها ضد مواقع العدو شمالي فلسطين المحتلة، أكّدت وسائل إعلام إسرائيلية، أنّه ليس هناك من يخدع نفسه بأنّ “إسرائيل قادرة على تفكيك حزب الله”.

 

وصرّح محلّل الشؤون السياسية في “القناة 13” الإسرائيلية، رفيف دروكر، بأنّ “جيش” الاحتلال “غير قادر الآن على غزو لبنان وتأسيس حزام حتى نهر الليطاني، أو إبعاد جميع عناصر حزب الله عن الحدود”، مضيفاً: “لقد استيقظنا من هذا الحلم للأسف”.

 

وأوضح دروكر إلى أنّ “إسرائيل غير قادرة على إبعاد حزب الله إلى ما بعد الليطاني، وضمان عدم عودته”، لافتاً إلى أنّ “مستقبل إسرائيل ليس وردياً”، ومؤكداً في الوقت نفسه أنّ “ما يحدث في غزة دليلٌ على ذلك”.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com