رسالة اليمن الى العالم

العصا اليمانية التي تسوق الناس

العصا اليمانية التي تسوق الناس

بقلم / عبدالجبار سعد

 

 

لو أن أحدا جاءنا قبل شهرين من الآن ليقول لنا أن العرب في هذا العام  ستغزو اليمن بعشرة جيوش من عشرة بلدان يقودهم جيش مملكة  آل سعود وأنهم سيغرقونها بالنار  ويدمرونها تدميرا شاملا بغير رحمة ويحاصرونها برا وبحرا وجوا ويمنعونها من الغذاء ومن كل شيء وسيجدون لهم نصيرا من أمريكا وإسرائيل وفرنسا وبريطانيا وستسكت كل دول العالم عن ذلك الفعل المشين وسيصرخ الناس وهم يتضورون جوعا فلا يجيبهم إلا صوت قاذفات القنابل والصواريخ من الجو و البر والبحر التي لا تهدأ ليل نهارلوقت طويل .. فهل يمكن لأحد منا أن يصدق؟

بالتأكيد لن يوجد من فقد عقله ليصدق هذا الحديث الذي يشبه التهريج ولكنه حدث الآن  بالتأكيد  ..

***

ولو أن أحدا جاءنا الآن وبعد الغزوة البربرية الأعرابية الصهيونية الصليبية ليقول لقد تواترت الأخبار من أول الدهر وقبل اكثر من خمسة وعشرين قرنا ثم من قبل أربعة عشر قرنا على أن مُلك العرب سيؤول الى اهل اليمن وسيملك العرب رجل من ارض اليمن .. وأن هذا أوان ظهوره وربما في هذا العام ..

بالتأكيد لن يصدق هذا القول رجل لديه مسكة عقل..

كل من يسمع سيقول  أفي مثل هذا الحال يمكن أن نتصور ان ينتقل أهل اليمن بعد أن فقدوا كل شيء ليملكوا غزاتهم “إن هذا لشيء عجاب “..

ولكن هذا ما تقوله له نبوءة التبع العظيم أسعد الكامل قبل نحو خمسة وعشرين قرنا وهوالتبع  الذي بشر بظهور النبي محمد عليه الصلاة والسلام قبل نحو الف عام من ظهوره بل ووضع قبائل اليمن التي تناسلت لتكون منهما الاوس والخزرج انصار النبي في يثرب انتظارا لمبعثه  فاسمعوا له ماذا يقول في بشارته الثانية  ..

يقول علامة اليمن نشوان الحميري في كتابه “خلاصة السيرة الجامعة لعجائب اخبار الملوك والتبابعة “

“ثم أن تبعا بشر حمير بأن المُلك سيعود عليها بعد أن يصير على قريش يعيده الله اليها على يدي رجل من ولد قحطان اسمه على ثلاثة أحرف يجمع الله له الأرض ويدعو إلى الله سبحانه  وذلك عند انقضاء ملك قريش فإن ملكها ليغرب قبل انقضاء الساعة وذلك إذا اختلفت قريش في ذات بينها ” ص 159

ولقد امتدح رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم سيرة هذا التبع العظيم وصدّق مقالته في أمر قحطان وملكها آخر الزمان فقد ورد عنه في أصح الأحاديث ..قال :

“لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من قحطان  يسوق الناس بعصاه..” واللفظ للبخاري في صحيحه

فهل هذا أوان تحقق هذه النبوءة وهل ساقهم القدر بطائراتهم وبوارجهم الحربية ومدافعهم ودباباتهم ليعودوا مسوقين بعصا القحطاني الذي فقد شعبه كل شيء بغزوهم هذا ولم يبق إلا العصا والإرادة تقاتلهم .؟

البعض يخمن أن الغزو كله سببه هذه النبوءة .. التي يعلم آل سعود أنها قريبة التحقيق.

قد يعجبك ايضا