Herelllllan
herelllllan2

مستوطنون يعتدون على الأطفال في سلوان وسط مواجهات

يمانيون /

اعتدى مستوطنون يهود، الليلة الماضية، على أطفال في حي بطن الهوى/ الحارة الوسطى، ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، الأمر الذي أدى إلى اندلاع مواجهات بين السكان من ناحية، والمستوطنين وقوات الاحتلال من ناحية أخرى.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن شهود عيان قولهم، أن مجموعة من غلاة المستوطنين اعترضوا مساء أمس طريق أطفال في شارع بطن الهوى بالقرب من البؤرة الاستيطانية المُسمّاة “بيت العسل”، واعتدوا عليهم، ما أدى إلى تجمع للمواطنين في الشارع، ونشوب مشادات كلامية، تطورت الى مواجهات، انضمت اليها لاحقا عناصر من قوات “حرس الحدود”، والتي أطلقت على الفور وابلا من القنابل الصوتية والغاز السامة صوب المتجمهرين، ومنازلهم.

 

وفي وقت لاحق، استدعت مخابرات الاحتلال الناطق باسم أهالي الحي زهير الرجبي، للتحقيق.

 

يذكر أن جمعيات استيطانية، وبدعم من مؤسسات الاحتلال، تستهدف بلدة سلوان بشكل عام، وتسعى لتهويد حي بطن الهوى، بزعم أن حيّا ليهود كانوا يملكون أرض الحي قبل عام 1948، وتمكنت جمعيات المستوطنين من وضع اليد على العديد من المباني والعقارات الفلسطينية في هذه المنطقة، وحولتها الى بؤر استيطانية متطرفة، تعمل على خلق ظروف حياتية صعبة طاردة للسكان، لدفعهم الى ترك منازلهم، لتهويد الحي بالكامل.

 

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا