رسالة اليمن الى العالم

834 غارة للعدوان وسقوط عشرات الشهداء والجرحى وتدمير منازل المواطنين والطرقات

يمانيون../

كشف ناطق القوات المسلحة العميد يحيى سريع عن إجمالي غارات العدوان على مختلف المحافظات خلال مايو ويونيو وخروقات العدوان في الحديدة والتي بلغت أرقاما كبيرة خلفت عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين وتضرر المصالح المدنية، مشيرا إلى أن قواتنا لن تظل مكتوفة الأيدي جراء تواصل العدوان وارتكابه للجرائم بحق الأبرياء.

وقال العميد سريع أن إجمالي غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي خلال شهري مايو ويونيو بلغت 834 غارة منها 373 غارة خلال مايو و461 غارة خلال يونيو وأدت الغارات إلى وقوع عشرات الشهداء والجرحى وتدمير منازل المواطنين والطرقات.

وأوضح سريع أن خروقات العدوان ومرتزقته لوقف إطلاق النار في الحديدة بلغت خلال مايو ويونيو 7790 خرقا منها 4429 خرقا خلال شهر مايو و3361 خرقا خلال شهر يونيو، مشيرا إلى أن إجمالي خروقات العدوان ومرتزقته في الحديدة منذ اتفاق وقف إطلاق النار في 18 ديسمبر 2018م 27714 خرقاً.

ولفت سريع إلى أن العدو ومرتزقته لم يلتزموا باتفاق الحديدة وأن ما يحدث في مختلف جبهات الساحل الغربي لم يعُد خروقات بل هجمات واضحة تؤكد مضي قوات العدو والمرتزقة في تلك المناطق على إفشال اتفاق ستوكهولم.

وتحدث “العشرات من المواطنين الأبرياء سقطوا في الحديدة جراء استمرار العدوان ومرتزقته في خروقاتهم واستهدافهم للأحياء السكنية ومنازل ومزارع المواطنين بشكل عشوائي”.

وحمل العميد سريع قوى العدوان المسؤولية الكاملة عن استمرار التصعيد وأي رد مشروع لقواتنا خلال الفترة القادمة خاصة وقواتنا حتى اللحظة ملتزمة بالاتفاق، مؤكدا أن ” قواتنا لن تظل مكتوفة الأيدي وهي ترى الاعتداءات المتكررة وبشكل يومي على منازل المواطنين وممتلكاتهم”.

قد يعجبك ايضا