رسالة اليمن الى العالم

بالصور .. العميد سريع يكشف أماكن انطلاق المسيرات التي قصفت ارامكو

يمانيون../

قال المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع ان عملية توازن الردع الثانية تعتبر خير مثال على ما وصلت اليه قواتنا من قدرات في مستوى التخطيط والتنفيذ مؤكدا ان قواتنا قادرة على إنتاج وصناعة العديد من الطائرات المسيرة في وقت قياسي.

وقال العميد سريع في مؤتمر صحفي أن الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة أكبر بكثير مما تم الإعتراف به وقال ان الأمريكي حاول نشر صور مفبركة لما بعد العملية في إطار محاولاته للتقليل من شأنها وهذه الصور التي نشرها الأمريكي تؤكد حجم إستهانته بالعملية في حين أن الأضرار أكبر بكثير مما تظهره الصور الأمريكية.

ونوه ان الطائرات المسيرة التي استهدفت أرامكو انطلقت من 3 نقاط مختلفة : النقطة الأولى انطلقت منها طائرات من نوع قاصف من الجيل الثالث والتي تصل الى مديات بعيدة نكشف عنها لأول مرة وقد استخدمت من قبل.

واضاف ان النقطة الثانية أنطلقت منها طائرات صماد3 والتي يبلغ مداها ما بين 1500- 1700 كم والنقطة الثالثة انطلقت منها طائرات ذات محركات نفاثه وقد تم استخدامها من قبل وسوف نكشف عنها لاحقاً .

وأكد متحدث القوات المسلحة أن الطائرات المسيرة اليمنية التي استهدفت منشأتي نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية هي طائرات الصماد 3 وطائرات قاصف بعيدة المدى وطائرات أخرى نفاثة بالإضافة لطائرات تشويش لانظمة الدفاعات الجوية.

واوضح ان الطائرات لها رؤوس انشطارية تحمل أربعة قنابل دقيقة في الإصابة وتستطيع الطائرات بأنواعها التخفي والمناورة وتستطيع إصابة الهدف من عدة زوايا .

واكد ان قواتنا وصلت لمستوى عال من الكفاءة والقدرة في كافة المستويات مضيفا اننا لن نتردد في الرد على هذا العدوان وسيستخدم حقه المشروع في إستهداف كافة الأهداف المشروعة في عمق دول العدوان.

وكشف المتحدث باسم القوات المسلحة لأول مرة صوراً جوية لمعامل بقيق وخريص التقطت من قبل طائراتنا الاستطلاعية قبل الإستهداف مشيرا الى ان عملية توازن الردع الثانية سبقها رصد إستخباراتي دقيق وقد حصلنا على صور من داخل المواقع المستهدفة.

قد يعجبك ايضا