رسالة اليمن الى العالم

فعالية الحب والبراءة والمساواة

بقلم / عادل شلي

تميزت فعاليات المولد النبوي بمحافظة حجة هذا العام بالزخم الجماهيري والتميز الفني والتنوع الثقافي حيث لم يبق مرفق او مؤسسة رسمية الا وقامت بتنفيذ فعالية متميزة بهذه المناسبة بما فيها المكاتب الايرادية كالضرائب والجمارك والمالية التي ظلت خارج التغطية ..، واقيمت الفعاليات في كل مديرية وعزلة وقرية وعلى مستوى كل حارة وتكللت هذا الزخم الغير مسبوق بالفعالية الكبرى بمديرية عبس .

كان هذا الزخم محل تساؤل بين المثقفين والشباب في محافظة حجة وارجعوا السبب الى عظمة مناسبة المولد النبوي على صاحبه افضل الصلاة والتسليم ، والى التعاون والتنسيق المشترك بين المكتب التنفيذي والجانب الرسمي ، والمكتب الاشرافي لانصار الله ، الذي اثمر هذا السيل الجارف من الفعاليات وتكلل هذا الزخم بالفعالية الكبرى في مديرية عبس .

وتعتبر الحشود التي تدفقت لمدينة عبس لحضور فعالية المولد النبوي الشريف
هي الاكبر في تاريخ المحافظة فقد كنت انا والشيخ محمد علي القيسي من اوائل الواصلين للساحة وكلفنا الاخ المحافظ اللواء هلال الصوفي باستقبال الوفود القادمة من مديريات المحافظة في المدخل الجنوبي للساحة وظللنا نستقبل السيارات من الساعة الثانية عصرا الى الساعة الثالثة وهي كالسيل الجرار ، حتى علق احد الواقفين معنا بانه لم يتبقى احد في بيته في عزل ومديريات المحافظة وكلهم توجهوا الى عبس ، ودخلنا الساحة الساعة 3:15 واستغرقنا حوالي نصف ساعة للوصول الى المنصة وذلك من كثر الحشود وسعة الساحة .
– وتعتبر ساحة المولد هذا العام تحفة بديعة هي الاكثر تنظيما وتجهيزا ، رغم قصر مدة تسويتها.

فان تقوم بتسوية ساحة في غضون ايام تتسع لمئات الالاف ، وتشق طرق الوصول اليها ، وتسوي ارضيتها فهذا انجاز كبير.

واختيار القاعة في تلك التبة العالية دليل على حسن الاختيار ، وشق طرق الوصول اليها من الجهة الشمالية الغربية والجنوبية الشرقيه خفف الكثير من الزحام ، والتنظيم والترتيب دليل على تراكم الخبرة والاستفادة من الاخطاء السابقة.

– وشد انتباهي الفقرات الفنية ،واللمسات الابداعية في الوصلات الانشادية التي جمعت بين الاصالة والمعاصرة ، والابتكار القائم على المزج بين تراث السهول والجبال لحنا واداء.، حتى لباس اعضاء فرقة الانشاد االثياب الخضراء ، المرتبطة باخضرار ، سفوح وسهول محافظة حجة ، ومناسبة المولد النبوي ، وفي هذا لفته مذهلة تنم عن التنسيق والتكامل في الكلمات والالحان، واللهجة والملابس ، ووالخ الامر الذي دفعني للسؤال عن صاحب الكلمات والالحان والاخراح ، فقيل لي ان كل هذا الابداع والدهشة والجمال من بنات افكار المبدع المجاهد ابو نايف…

فطوبى لهذا المبدع الذي جمع بين صلابة ويقين المجاهد. ، وحساسية ورهافة المبدع.

– ان تدفق الحشود الكبيرة الى مدينة عبس رساله واضحة عن مدى الحب الجارف الذي يكنه ابناء محافظة حجة ، لرسول الله خاصة وان هذا الزخم الكبير لم يكن للسلطة اي تدخل فيه سوى الدعوة للحضور حيث مول الناس سياراتهم و تكفلوا بكل مصاريف رحلة حضور المولد النبوي الشريف.

وهذه الحشود الهائلة التي تدفقت الى مدينة عبس رساله واضحة للعدوان مفادها ان كل ابناء محافظة حجة هنا في ساحة المولد النبوي الشريف ، والصف الوطني المقاوم ، فلا يغرر بك المرتزقة ويوهموك بان احد من ابناء محافظة حجة معهم ، وهذا الحشد الهائل يبراء الى الله ورسوله من الخونة والمرتزقة والمعتدين.

– تميزت فعالية المولد النبوي بعبس بانها فعالية المساواة بين جميع ابناء المحافظة فكما سوت بينهم في الحب لرسول الله وفي دوافعهم وتكاليف انتقالهم لساحة المولد، فانها ساوت ايضا بين من في الصف الاول بقرب المنصة والصف الاخير عند مخارج الساحة ، وبين قيادة المحافظة وقيادة المكتب الاشرافي وقيادة الدولة من جهة والمواطنين من جهة اخرى ، حيث افترش الجميع التراب بداية بالمحافظ والوزراء الذين نزلوا من صنعاء لحضور الفعالية ، وافترش الجميع التراب ، فلا فرق بين وزير او محافظ او مشرف او شيخ او جندي او مواطن فكلهم في حضرة الرسول وساحة مولده سواء.

– ورغم السلسلة المترابطة من السيارات التي شاهدناها من داخل مدينة عبس حتى مدينة حجة الا انه لم تحدث بفضل الله وبركة رسول الله .اي حوادث مرورية فلله الحمد والشكر..

قد يعجبك ايضا