رسالة اليمن الى العالم

شفافية الدورات الصيفية.. نقلة لتكريس التعليم الالكتروني

أمين عبدالوهاب الجنيد

تقوية لمناعة الاجيال من المسخ الاعلامي المتواصل في شاشات التلفزيون وعكسها الى نقلة نوعية عبر التعود على تلقي التعليم الالكتروني حتى نكسر حالة العزلة ونزرع التقبل والاندماج بالتعليم الالكتروني والتعليم عند بُعد حيث وقد اصبح واقعا يكرس في جميع انحاء العالم .

وللولوج الى هذا المجال يجب ان ننطلق بابنائنا من واقع اقامة الانشطة الثقافية للمشروع القراني في الفترة الصيفية قبل بداء الفصل الدراسي بطريقة مفتوحة وبشفافية وجدية ومصداقية للجميع !!

كونه يأتي في سياق الحرص على سلامة ابناءنا في المقدمة .

* تنوير وتوعية الجيل الصاعد بمفاهيم الدين الحنيف وبما يأصل الهوية الايمانية.

*قطع الطريق امام خلق الذرائع وكيل التهم المتمثلة بمقولة يفرضون ثقافتهم بقدر ماهو طرح علني لثقافة تكفل للجيل الصاعد التحصيل العلمي تحت عيون وابصار المتشككين لعلهم يفقهون .

*تعزيز احترام وتقديرا قيادة المسيرة القرانية لجميع مشاعر اليمنيين في ترك حرية اختيارهم للدفع بابنائهم و الحضور والمشاهدة والمتابعة للدورات عبر الشاشات المنزلية دونما اي ضغوط تذكر .

*لذلك نأمل المشاركة والدفع بالابناء لكسر حاجز التخوف من التعليم عند بعد وخلق روحية جديدة وصافية في ذهنية الطلاب، وان نكون واثقين ان مع كل حدث وفي كل موقف تتجلى لنا عظمة المسيرة القرانية في مواصلتها لتطوير الاداء للمساهمة في خلق ادارة تعي معنى التمنية البشرية بمفهومها الاصيل وبهويتها الايمانية المنبثقة من الحكمة اليمنية .

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا