رسالة اليمن الى العالم

أبطال الإنجازات الرياضية يزورون المنشآت الرياضية المدمرة بطيران العدوان

يمانيون../
نظمت وزارة الشباب والرياضة وصندوق رعاية النشء والشباب ممثلة بلجنة تكريمات أبطال الإنجازات الخارجية للأعوام 2016- 2020 يومًا مفتوحًا للاعبين المكرمين الذين توافدوا على العاصمة من مختلف المحافظات اليمنية.
وشمل اليوم المفتوح زيارة اللاعبين للمنشآت الرياضية التي دمرتها طائرات العدوان بالاستهداف المباشر، (ملعب المرحوم علي محسن المريسي الصالة الدولية الكبرى للمؤتمرات وصالة الاتحاد العام للدولية للطاولة والمسبح الأولمبي ومبنى اتحاد كرة القدم (جول) وصالة الفقيد أحمد العماد ومركز الطب الرياضي.
وخلال الزيارة رحب وكيل أول وزارة الشباب والرياضة القائم بالأعمال عبد الحكيم الضحياني باللاعبين أبطال اليمن من مختلف المحافظات، في العاصمة صنعاء، مشيرًا في كلمته إلى أن العدوان دمر البنية التحتية الرياضية؛ ليحرم شباب اليمن من ممارسة ألعابهم المختلفة، حيث تعمد قصف هذه المنشآت بشكل ممنهج أدى إلى إخراجها عن الخدمة.
واستدرك الضحياني بالقول: إلا أن شبابنا في مختلف المجالات ومنها الرياضة تمكنوا من تجاوزوا آثار هذا العدوان المستمر، وتمكنوا من تحقيق الانتصارات المكللة بالإنجازات التي رفعت علم اليمن عاليًا في المحافل الخارجية.
بدوره ثمن حسين الخولاني وكيل مساعد قطاع الرياضة رئيس لجنة التكريمات تفاعل اللاعبين وتواجدهم في العاصمة صنعاء لحضور حفل تكريمهم الذي أعدته وزارة الشباب والرياضة بتمويل صندوق رعاية النشء والشباب، مؤكدًا أن تواجدهم من مختلف المحافظات رسالة سامية يجب أن يعيها العالم بأن الوطن واحد وشبابه واحد، يُشاركون باسم اليمن ويحتفلون معًا باسم اليمن، وحققوا الإنجازات لليمن، في ظل عدوان همجي، استهدف مقدراتهم ومكتسباتهم الرياضية.
عقب ذلك طاف نجوم الرياضة اليمنية في أرجاء العاصمة وتعرفوا على أبرز معالمها، كما شمل اليوم الترفيهي تنظيم رحلة استجمام في مسبح النادي الترفيهي حيث تناولوا وجبة الغداء هناك، أعقبها زيارة إلى مسجد الشعب أدوا فيه صلاة العصر.
وكان في استقبال اللاعبين وكيل قطاع الاستثمار غسان المداني كمال الشريف، وكيل مساعد قطاع الرياضة كمال الشريف ونائب مدير مكتب الشباب والرياضة بالأمانة زيد جحاف، وأعضاء لجنة التكريمات ومدراء عموم وزارة الشباب وصندوق النشء.

قد يعجبك ايضا