رسالة اليمن الى العالم

مدير فرع هيئة الزكاة بريمة : نفذنا مشاريع بالمحافظة بأكثر من 600 مليون ريال حتى الآن

يمانيون//  حوار – خالد صالح الجماعي :

يقوم مكتب الهيئة العامة للزكاة بمحافظة ريمة وفروعه بالمديريات بوضع الإجراءات الكفيلة لتحصيل الزكاة وتفعيل دورها لتحقيق أعلى مراتب التكافل الاجتماعي حيث وضع المكتب خططه وفق عدة مسارات إيرادية وإدارية وتوعوية وفق الرؤية التي وضعتها رئاسة الهيئة بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة  فهناك صعوبات وتحديات تواجه سير العمل إلا أن ذلك شكل حافزاً للمضي بعزيمة وإرادة لا تلين للوصول إلى الأهداف المرجوة المتمثلة في تحصيل الزكاة وفق مصارفها الثمانية التي أمرنا الله بها.

هذه الجوانب وغيرها تناولناها في حوار أجريناه مع الأستاذ علي النهاري مدير عام فرع الهيئة العامة للزكاة بمحافظة ريمة

 

  • بداية هل لكم أن تحدثونا والقارئ الكريم عن مستوى أداء العمل الزكوي وجهود فرع الهيئة في تحصيل وتنمية الموارد الزكوية بمحافظة ريمة؟

أبدا الحوار باسم الله والصلاة على رسول الله وآله.. بادئ ذي بدء نحمد الله الذي وفق قيادتنا الرشيدة بعد نجاح ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر بالتوجيه بإنشاء الهيئة العامة للزكاة تنفيذا لأمر الله القائل (الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة) وهذا فضل من الله وبركة من بركات المسيرة القرآنية والمشروع القرآني الذي حمله إلينا الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي ولولا هذا المشروع لما رأت الزكاة النور لاسيما وقد غيبت ردحا من الزمن بصوره ممنهجة ومنظمة حتى اسم الزكاة لم يسلم من هذا الاستهداف.

 

اما بالنسبة لمستوى أداء العمل الزكوي فهو يسير بوتيرة عالية وإخلاص منقطع النظير ليس لأنه عمل روتيني بل لأن العاملين قيادة وموظفين مستشعرين أهمية هذا الركن العظيم وإحياء شعيرة الزكاة ابتغاء الأجر والمثوبة من الله سبحانه وتعالي.

اليوم فرع الزكاة في محافظة ريمة يبذل جهدا منظما ومخطط للارتقاء بمستوى التحصيل وتنمية الموارد الزكوية وذلك من خلال كل المعنيين في المكتب وفروعه بالمديريات واضعا نصب عينيه الأهمية الكبرى لمثل هكذا جهد من خلال الجانب التوعوي بالتنسيق مع الخطباء والمرشدين والثقافيين وكل من يهمه أمر الزكاة من قيادات محلية ومجتمعية وكذلك من خلال عمل خطط وتنفيذها أولا بأول وتقييمها وتطويرها وصولا إلى تنمية الموارد الزكوية على النحو المطلوب.

 

  • ماذا عن الإجراءات الكفيلة لتحصيل الزكاة وتفعيل دورها لتحقيق أعلى مراتب التكافل الاجتماعي؟

مكتب الهيئة العامة للزكاة اليوم لا نبالغ إن قلنا إنه حريص كل الحرص لاتخاذ كل الإجراءات لتحصيل الزكاة واتخاذ الإجراءات التوعوية والإدارية الكفيلة بتعزيز الثقة ودفع المكلفين لأداء ما عليهم من زكاة بقناعة تامة منهم  سواء من خلال اختيار متحصلين ممن يتسمون بالصدق والأمانة على مستوى القرى والعزل وربطهم بغرفة عمليات المكتب والوقوف على نتائج عملهم الميداني يوميا.

ناهيك عن قيام فروع المكتب بـ المديريات بحصر وتقرير الوعاء الزكوي مما قل منه أو كثر حتى الأوعية التي كانت شبه ضائعة أو مفقودة العمل جاري لحصرها وتحويلها كل هذه الجهود الهدف الأول والأخير منها هو خدمة الفقير والمسكين وتحقيق التكافل الاجتماعي تفعيلا حقيقيا وليس إعلاميا كما تفعل المنظمات التي تبيع كلاما ليس إلا.

 

  • ما هي خطة المكتب لحصر الموارد الزكوية في عموم مديريات المحافظة وتحصيلها بحيث تلبي احتياجات المستهدفين بمصارف الزكاة ؟

المكتب لديه خطة طموحة لحصر وأتممت الموارد من خلال قيام موظفي الفروع وممثلين للإدارة العامة من خلال لجنة ميدانية بالتعاون مع اللجان المجتمعية والأمناء والمتحصلين والمتابعين وبـالقرى والعزل  للقيام بحصر الموارد والرفع بالبيانات أولا بأول ليتم إدخالها ضمن قاعدة البيانات الشاملة الآلية للموارد الزكوية والتي يتحقق من خلالها بيانات دقيقة وشاملة وتحصيل كامل الأوعية الزكوية على النحو المطلوب.

ولكن ظروف المحافظة وتضاريسها صعبة وهذا لا يخفى على قيادة الهيئة نتمنى دعمنا بالإمكانات التي تعيننا لا نجاح مثل هكذا عمل كي نحقق الهدف من الزكاة موردا ومصرف وتلبي احتياجات المستهدفين بمصارف الزكاة.

 

  • هل لكم أن تحدثونا عن النجاحات والمشاريع التي حققها فرع الهيئة بالمحافظة خلال الأعوام المنصرمة وفي إطار صرف الزكاة بـ أبوابها الثمانية؟

المشاريع الذي تم تحقيقها خلال الأعوام المنصرمة كثيرة في جميع مصارف الزكاة الثمانية وصلت تكلفتها إلى 600 مليون ريال ومنها :-

١ـ مشروع توزيع زكاة الفطر (أغنوهم في هذا اليوم ) وقد تم من خلال هذا المشروع استهداف 11773 أسرة من الأسر الأشد فقراً  و بإجمالي مبلغ ( 177 مليون ريال).

2- مشروع 500 ألف أسرة استهدف 13400 أسرة من الفقراء والمساكين بإجمالي مبلغ ( 201 مليون ريال )

3_ مشروع توزيع الحبوب العينية وآتو حقه يوم حصاده  استهدف ( 9700 ) أسرة فقيرة ..

 

 

إضافة إلى مشروع العرس الجماعي بالمحافظة والذي استهدف أربعون عريس وعروس من الفقراء والأيتام وأحفاد بلال وذوي الاحتياجات الخاصة من المعاقين.

كذلك مشروع الغارمين والذي استهدف الغارمين والمعسرين بالسجون إضافة إلى مشاريع عديدة استهدفت أسر الشهداء منها مشروع أكرموهم يكرمكم الله والذي استهدف جميع أسر الشهداء بالمحافظة ومشروع توزيع الحقائب المدرسية لأبناء الشهداء. فضلا عن مشاريع ذوي الاحتياجات الخاصة والذي استهدف المعاقين بالمحافظة ومشاريع توزيع الهدايا العينية والنقدية لجرحى والمعاقين من الجيش واللجان الشعبية.

إضافة إلي مشاريع المخيمات الطبية للفقراء بالمحافظة ومشروع الحقيبة الغذائية والدوائية للمحجورين صحياً نتيجة جائحة كورونا ناهيك عن المساعدات النقدية والعينية الطارئة والتي تصرف يوميا للفقراء والمحتاجين.

 

  • ماذا عن تحصيل زكاة الفطرة وتعزيز الوعى المجتمعي بأهمية الزكاة وإخراج هذه الفريضة خلال شهر رمضان وايصالها للمستحقين؟

أعتقد إن توجهات الهيئة العامة للزكاة وصرف الزكاة في مصارفها ومشاريع توزيع زكاة الفطرة من خلال مشروع أغنوهم في هذا اليوم خلال الأعوام المنصرمة كان له دور كبير في تعزيز الثقة بين المزكي والهيئة إضافة إلى الحملات التوعوية الواسعة التي ينفذها المكتب عبر اللجان المجتمعية والأمناء والمتابعين ووسائل التواصل والقنوات الإعلامية كل هذا عزز من الوعي المجتمعي في اهمية الدور الذي تقوم به الزكاة لتحقيق التكافل الاجتماعي واهتمام الهيئة بمساعدة الفقراء والمحتاجين وخصوصا في شهر رمضان والعيد وإعانتهم لسد احتياجاتهم كل ذلك أسهم بشكل كبير إلى مبادرة المجتمع لأداء زكاة الفطرة حيث حققت زكاة الفطرة زيادة كبيرة خلال العامين المنصرمين ٢٠١٩م و٢٠٢٠م وبما يعادل إيرادات جميع الأنواع لعشر سنوات سابقة وهذا فضل كبير من الله تعالى.

ونسعى خلال العام ٢٠٢١م إلى تحصيل زكاة الفطرة من جميع المواطنين بالمحافظة وإنشاء الله نحقق الوصول إلى التحصيل الكامل لزكاة الفطرة والذي بدورنا سنقوم بتنفيذ مشروع أغنوهم في هذا اليوم بشقيه كسوة العيد وتوزيع زكاة الفطر والذي يستهدف 7327 أسرة من الأشد فقرا.

 

  • حدثونا عن الإيرادات النقدية والعينية منذ مطلع العام الجاري مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي؟ وكم تتوقعوا إجمالي إيرادات المكتب للعام الجاري؟

الحمد لله الإيرادات الزكوية في نمو وتحقق زيادة كبيره جدا وكل عام أفضل من العام الذي يسبقه فخلال الربع الأول من العام 2021م تحققت زيادة في الإيرادات الزكوية مقارنة بالمقابل للعام 2020م بلغت نسبة الزيادة  68% و حتى يومنا هذا بلغت الإيرادات النقدية والعينية مبلغ 138 مليون ريال ونسعى رغم شحة الموارد وضئالة الوعاء بالمحافظة للوصول إلى 500 مليون ريال وخلال الأعوام القادمة بإذن الله سوف نتعدى المليار ريال وهذا طموح نسعى إليه بالمكتب للفترة القادمة.

 

هل لكم أن تحدثونا والقارئ الكريم عن برامج ولقاءات التوعية بمختلف مديريات المحافظة لتعزيز الالتزام المجتمعي بأهمية إخراج الزكاة والمبادرة بتسليمها أولا بأول؟

المكتب وفروعه بالمديريات يقوم بتنفيذ برامج توعوية كثيرة ومتعددة وعبر جميع الوسائل المتاحة والذي تستهدف تعزيز الالتزام المجتمعي وتعزيز الثقة بين المجتمع وهيئة الزكاة ومن أهم البرامج التوعوية والثقافية وإقامة العديد من اللقاءات والاجتماعية والتوعوية من خلال فروع الهيئة بالمديريات واللجان المجتمعية و بالتنسيق مع العلماء والمرشدين والخطباء ونكثف البرامج والحملات التوعوية خلال شهر رمضان المبارك.

حيث يتم تنفيذ الأمسيات الرمضانية بصوره يومية في القرى والعزل من خلال العلماء والخطباء واللجان المجتمعية والأمناء في عزلهم وقراهم إضافة إلى الأنشطة الثقافية والتوعوية ضمن برامج التوعية المجتمعية التي تنفذ من قبل الفروع في المديريات ومكتب الهيئة بالمحافظة وكذلك البرامج التوعوية المنفذة من خلال برامج التوعية المقروءة عبر المنشورات التوعوية والملصقات وغيرها كل تلك البرامج كان لها صدى واسع واثر كبير في نشر الوعي المجتمعي بأهمية الزكاة وعزز روح المبادرة والالتزام من أبناء المجتمع لأداء الزكاة.

  • كيف تقيمون تعزيز الثقة بين مكتب هيئة الزكاة بالمحافظة والمجتمع في تحصيل الموارد الزكوية؟

 

 

نحمد الله الذي أنعم علينا بقيادة مؤمنة وحكيمة تقيم شرع الله وتطبيق أحكام القرآن الكريم والذي بفضل التوجه القرآني في تحصيل وصرف الزكاة في مصارفها وأعطت للفقراء حقهم من الزكاة وكذلك بحكمة وتخطيط ووعي قيادة الهيئة وسعيها لإقامة الركن الثالث من أركان الإسلام .

وبفضل جهود وإخلاص القائمين على تحصيل وصرف الزكاة عادت الثقة بين المجتمع والهيئة العامة للزكاة وتعزز وعي وثقة المجتمع بالهيئة وتحقق هدف استراتيجي من أهداف الهيئة العامة للزكاة وهو تعزيز الثقة بين الهيئة العامة للزكاة وأبناء المجتمع.والذي كان له الأثر الكبير والملموس في تحصيل الزكاة وتحقيق إيرادات كبيرة في جميع الأوعية الزكوية.

  • ماذا عن المدورات والمتأخرات الزكوية للفترة الماضية قبل إنشاء فرع الهيئة والتي لدي المشائخ والأمناء وغيرهم من المتنفذين؟

كما يعرف الجميع ان الزكاة قبل إنشاء الهيئة كانت تحت سطوة المتنفذين وتذهب في غير مصارفها الشرعية وبفضل الله ومنذو أنشأت الهيئة عمل المكتب وبكل جهد لاستعادة وتوريد المدورات والمتاخرات من الفترة الماضية ما قبل إنشاء الهيئة.

حيث تم تحصيل وتوريد مبالغ كبيرة من تلك المدورات والمتأخرات حيث تم تحصيل وتوريد نسبة وصلت إلى 60% من تلك المتأخرات والمدورات ولا نزال نتابع ونعمل على تحصيل وتوريد المتبقي منها.

 

  • برأيكم ما هي المعوقات التي تواجه العمل الايرادي للمكتب؟

** المعوقات التي تواجهنا كثيرة جدا منها ناتجة عن عوامل داخلية ومنها نتيجة لعوامل خارجية .

أهم تلك المعوقات ظروف المحافظة الصعبة وتضاريسها الوعرة وشحة الوعاء الزكوي بها.

حيث أن رأس المال للمجتمع بالمحافظة يتم توظيفه واستثماره خارج المحافظة في محافظات أخرى وذلك لعدم  وجود مدن مؤهلة وعدم توفر البنية التحتية للخدمات بالمحافظة مما قلل فرص الاستثمار.

كذلك زيادة نسبة الفقر في ظل الحرب المسعورة والحصار التي يشنها عملاء أمريكا وإسرائيل ومرتزقتهم على شعبنا اليمني والذي زاد من معاناة أبناء هذه المحافظة النائية.

من ابرز المعوقات الناتجة عن العوامل الداخلية عدم استكمال البنية التحتية للفروع بشكل كامل وبما يلبي متطلبات واحتياجات العمل وخصوصا في فروع الهيئة بالمديريات وخصوصاً في ظل ظروف المحافظة وتضاريسها والتي نأمل من قيادة الهيئة دعمنا ومساندتنا لتخطي تلك العوائق مع العلم بان الجهد والتكلفة لتحصيل الأوعية في المحافظة أكبر من ذلك في المدن والمحافظات ذات الوعاء الكبير ولا يحتاج لإمكانيات كبيرة .

 

  • كلمة أخيرة تريدون قولها من خلال هذا اللقاء؟

الشكر لله ولقائد الثورة السيد/عبدالملك بن بدرالدين وللقيادة السياسية ممثلة بالرئيس المشير/ مهدي المشاط بالقرار الحكيم بإنشاء الهيئة العامة للزكاة وصرف الزكاة في مصارفها امتثالا لأمر الله وتعيين قيادة ناجحة وصادقة والتي قطعت شوطا كبيرا من النجاح خلال الفترة القصيرة من إنشاء الهيئة بعد أن غيبت في الفترات السابقة بطريقة ممنهجة ومقصودة كما نشكر قيادة الهيئة ممثلة بالشيخ /شمسان أبو نشطان وقيادة المحافظة ممثلا باللواء/ فارس الحباري ولكل المتعاونين معنا في تقرير وتحصيل ومصارف الزكاة ..

صور من أنشطة ومشاريع فرع هيئة الزكاة بريمة :-

 

قد يعجبك ايضا