رسالة اليمن الى العالم

لقاء موسع للعاملين في مكتب الزكاة في الحديدة

يمانيون – نظّمت الهيئة العامة للزكاة لقاءً موسعا للعاملين في مكتب محافظة الحديدة وفروعه في المديريات، اليوم، تزامنا مع تدشين المرحلة التنفيذية الثانية لمشروع استكمال تشكيل اللجان المجتمعية وتحديث بيانات الفقراء والمساكين للعام 1443 هجرية.

وفي اللقاء، أشار المحافظ، محمد عياش قحيم، إلى أهمية الدور الذي تقوم به الهيئة لتطبيق هذا الركن الأساسي من أركان الإسلام، والاستفادة من عوائد الزكاة، وصرفها في مصارفها المعلومة.. لافتا إلى أهمية التركيز على شريحة الفقراء والمساكين.

وأكد على أهمية تصحيح وتحديث قاعدة بيانات الفقراء والمساكين في المحافظة ومديرياتها، بحيث تشمل كافة المستحقين الفعليين.

ودعا قحيم الهيئة العامة للزكاة إلى اعتماد دعم لمستشفيات المحافظة، لمواجهة الأوبئة والأمراض الموسمية.

فيما أشار وكيل أول المحافظة، أحمد البشري، إلى اهمية إقامة مشاريع التمكين الاقتصادي والمجتمعي، وإيصال الزكاة إلى مستحقيها، وأن تكون  الحديدة نموذجا يحتذى به في هذا الجانب.

وشدد البشري على ضرورة تجهيز فروع  الهيئة في المديريات، وتفعيل عمل الهيئة ونشاطها.

بدوره، أشار وكيل الهيئة علي السقاف، في اللقاء الذي حضره وكلاء المحافظة علي قشر وعلي الكباري وعامر مثنى وغالب حمزة ووكيلا الهيئة محمد سعيد مجلي وعلي الظرافي،  إلى أهمية مشروع تحديث بيانات المستفيدين، لضمان تأسيس قاعدة بيانات صحيحة وواقعية لمستحقي الزكاة.

ونوه، بدور اللجان المجتمعية في تحديث وتصحيح البيانات التي تسعى الهيئة من خلالها لتنفيذ مشاريعها طبقاً لمعايير مستحقات الزكاة ووفقاً للمصارف الشرعية لها.

وحثّ الوكيل السقاف اللجان على استشعار المسؤولية في تصحيح ومعرفة المستحقين للزكاة، ومراعاة شرع الله في مصارف الزكاة الثمانية.

وبيّن أنه سيتم تنفيذ مشاريع التمكين الاقتصادي للفقراء والمعوزين، خلال المرحلة المقبلة، في المحافظة بما يُسهم في تحسين مستوى دخل المستفيدين.

ولفت السقاف إلى أن الهيئة بصدد إقامة عرس جماعي خلال الايام المقبلة، الذي يأتي ضمن اهتمامات الهيئة بالشباب والعمل على إكمال نصف دينهم وتحصينهم من الثقافات المغلوطة التي يروّج لها الغرب، إضافة إلى الاهتمام بالفئات الأشد فقرا.

فيما أشار الشيخ علي صومل، في كلمة علماء المحافظة، إلى أهمية أداء فريضة الزكاة للتخفيف من معاناة الأمة وعدم التفريط بهذه الفريضة.. مشيرا إلى أهمية دور اللجان المجتمعية بهذا الخصوص، ودور العلماء في التوعية بأهمية أداء هذه الفريضة قولا وعملا.

من جانبه، تطرّق مدير التوعية والإعلام في ديوان عام الهيئة العامة للزكاة، محمد الموشكي، إلى أهداف ومضامين مدونة السلوك المهني، وأخلاقيات الوظيفة في ضوء الموجهات الشرعية والقانونية، بهدف الارتقاء بالوعي الزكوي لدى عاملي الزكاة.

عقب ذلك أقيمت ورشة للعاملين في المحافظة حول آلية تنفيذ المرحلة الثانية من استكمال اللجان المجتمعية، استعرض خلالها مدير عام الشراكة المجتمعية في الهيئة، حفظ الله زايد، آلية تنفيذ خطة تشكيل اللجان وآلية العمل، والنماذج التي يتم على ضوئها استكمال قاعدة البيانات الخاصة بالمستهدفين.

تخلل اللقاء، بحضور مدير عام التدريب وبناء القدرات في الهيئة إبراهيم الشرفي   ومدير عام مكتب الهيئة في المحافظة  جمال الحميري ونائبه محمد الوسع وعدد من مدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات، قصيدة  للشاعر يونس أبو الحياء.

قد يعجبك ايضا