رسالة اليمن الى العالم

وزارة المياه تسير قافلة دعم للمرابطين في الجبهات

يمانيون../
قدّمت وزارة المياه والبيئة وهيئاتها ومؤسساتها ووحداتها اليوم قافلة “توازن الردع الثامنة” دعماً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات.

وخلال تقدّيم القافلة التي احتوت على ملابس شتوية، نظم موظفو وزارة المياه والبيئة والهيئات والمؤسسات والوحدات التابعة لها وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم وانتهاكات تحالف العدوان الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب سبع سنوات.

وأكد وزير المياه والبيئة المهندس عبدالرقيب الشرماني، حرص الوزارة وهيئاتها ومؤسساتها على المساهمة بهذه القافلة، دعماً وإسناداً للجيش واللجان الشعبية وتكريماً للانتصارات التي يحققونها في مختلف الجبهات.

ولفت إلى تزامن تسيير القافلة للمدافعين عن اليمن وسيادته واستقلاله مع الذكرى السنوية للشهيد، مؤكداً أن الوزارة لن تدخر جهداً في دعم المرابطين، بما يعزز من صمودهم في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

فيما اعتبر نائب وزير المياه والبيئة حنين الدريب، تقديم القافلة الشتوية لأبطال الجيش واللجان الشعبية، أقل ما يمكن نظير تضحياتهم في الدفاع عن اليمن وأمنه واستقراره.

وندد بالتصعيد الأمريكي السعودي في شن الغارات على العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات واستهداف المنشآت والبنية التحتية ومقدرات البلاد في ظل صمت دولي وأممي معيب مؤكداً مواصلة تقديم قوافل الدعم ورفد الجبهات بقوافل البذل والعطاء.

بدوره أشار رئيس الهيئة العامة للموارد المائية المهندس هادي قريعة، إلى أن تقديم قافلة شتوية من قيادة وموظفي وزارة المياه والبيئة وهيئاتها ومؤسساتها ووحداتها، مساهمة متواضعة لدعم ومساندة المرابطين في مختلف الجبهات.

وندد بما يتعرض له اليمن للعام السابع على التوالي من جرائم وانتهاكات يندى لها جبين الإنسانية بحق الشعب اليمني، في ظل صمت دولي مطبق.

قد يعجبك ايضا