رسالة اليمن الى العالم

قبائل بني مطر بصنعاء تعلن البراءة من المرتزقة والخونة

يمانيون../
أعلنت قبائل مديرية بني مطر بمحافظة صنعاء البراءة من المرتزقة والخونة، داعية من تبقى من المغرر بهم العودة إلى صف الوطن.

ونددت قبائل بني مطر في لقاء حاشد، اليوم السبت، بحضور محافظ المحافظة عبدالباسط الهادي وعضوي مجلسي النواب يحيى المطري والشورى محمد سلمان ووكيلي المحافظة فارس الكهالي ومحمد دحان، بجريمة إعدام عشرة من أسرى الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي.

ودعا المحافظ الهادي إلى تعزيز جهود التحشيد والتحرك لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته والمضي في دعم المرابطين في الجبهات للذود عن سيادة الوطن وأمنه واستقراره.

وحيا مواقف أبناء مديرية بني مطر الوطنية ودورهم في صد العدوان والاستمرار في التلاحم ورفد جبهات الكرامة بكل غالٍ ونفيس.

وأشار محافظ صنعاء إلى الهزائم التي يتكبدها العدو في مختلف الجبهات في ظل مكابرة مجاميع من المغرر بهم المنخرطين في صفوفه رغم الشواهد والمعطيات الميدانية على انكشاف أطماع تحالف العدوان وأهدافه في تدمير ونهب مقدرات الشعب اليمني.

فيما شدد وكيل وزارة الإرشاد الشيخ صالح الخولاني، على تعزيز الاصطفاف ومساندة المرابطين في الجبهات والانتصار لعزة وكرامة اليمنيين وحقهم المشروع في الدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

بدوره أكد مدير المديرية عبدالقادر المحضار، استمرار قبائل بني مطر في الصمود والوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية لإفشال مؤامرات العدوان ومشروعه التدميري.

من جانبه أشار المشرف الاجتماعي بالمحافظة عبدالله الأبيض، إلى أن جرائم العدوان والإرهاب الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني وإعدام أسرى وتشديد الحصار، لن تزيد أبناء اليمن، إلا إصراراً في التحرك لطرد العدو وتطهير المحافظات المحتلة.

وأشاد بيان صادر عن الوقفة بانتصارات الجيش واللجان الشعبية في جبهات الدفاع عن الوطن، داعيا المغرر بهم إلى اغتنام فرصة العفو العام وترك صفوف العدوان والعودة إلى مناطقهم ولهم الأمان.

قد يعجبك ايضا