رسالة اليمن الى العالم

أمريكا تحذر من تجربة نووية كورية شمالية وشيكة

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية الجمعة من أن كوريا الشمالية قد تجري قريبا أول تجربة نووية لها منذ 2017، وأطلقت دعوة جديدة إلى الحوار رغم الجمود الدبلوماسي الحالي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جالينا بورتر ،وفق فرانس برس، إن بيونغ يانغ “تجهز موقع بونغيي-ري وقد تكون مستعدة لإجراء اختبار هناك هذا الشهر، وهو ما سيكون تجربتها النووية السابعة”.

وأضافت “هذا التحليل يتماشى مع التصريحات العلنية الأخيرة لكوريا الشمالية نفسها”، مؤكدة أن الإدارة الأميركية تشاركتهُ مع حلفائها وستواصل “تنسيقها الوثيق معهم”.

وتوقف نظام كيم جونغ أون عن إطلاق الصواريخ البالستية العابرة للقارات والتجارب النووية منذ 2017، لكنه انتهك ذلك جزئيا عبر إطلاقه صاروخا عابرا للقارات نهاية مارس في وقت يتوقع كثير من المراقبين أن يختبر أيضا سلاحا ذريا في وقت قريب كما فعل ست مرات بين عامي 2006 و2017.

وشكلت التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية أقوى تجربة لها، وكانت قنبلة هيدروجينية بقوة تقدر بـ250 كيلوطن.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية مؤشرات إلى نشاط حديث داخل نفق في موقع بونغيي-ري الذي قالت بيونغ يانغ إنها دمرته في 2018 قبل قمة تاريخية بين كيم والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب شكّلت بداية لمرحلة من الحوار لم يأت بنتائج.

وأبدى الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن استعداده لتنشيط هذا الحوار بهدف مناقشة نزع السلاح النووي للدولة المعزولة. لكن دعوته لم تلق الى الآن آذانا مصغية، بل إن كوريا الشمالية، وعلى العكس من ذلك، دأبت منذ بداية العام على زيادة تجارب الأسلحة التي تحظرها قرارات مجلس الأمن الدولي.

وكرر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الجمعة أن “الولايات المتحدة لا تزال مصممة على الرغبة في (حصول) تبادل دبلوماسي” وتدعو كوريا الشمالية إلى “الحوار”.

قد يعجبك ايضا