رسالة اليمن الى العالم

وزير الدفاع الصيني لنظيره الأميركي: بكين ستسحق أي مساعٍ تايوانية للاستقلال

أكد وزير الدفاع الصيني وي فنغ، اليوم الخميس، أنّ الصين ستعمل بحزم على سحق أي محاولة “لاستقلال تايوان” وحماية إعادة توحيد الوطن الأم.

وقال لنظيره الأميركي لويد أوستن خلال محادثات على هامش حوار شانغريلا التاسع عشر في سنغافورة، إنّ “الصين تأمل في بناء علاقة متطورة مستقرة وصحية مع أميركا”، مشدداً على أنّه “يجب أن يكون ذلك مسار جهد مشترك بين كلا الدولتين”.

وأشار إلى ضرورة أن “تنظر أميركا بعقلانية إلي التطور الكبير للصين، وليس مهاجمة الصين وتشويهها أو احتواء الصين وقمعها”، موضحاً: “لا يجب التدخل في الشؤون الداخلية للصين، أو الإضرار بمصالحها، فإذا حدث ذلك، ستتحسن العلاقات الصينية الأميركية”.

ورأى أنّ “العلاقات العسكرية المستقرة لها أهمية كبيرة في تطوير علاقات البلدين، ويجب على البلدين تجنب الصراع والمواجهة”، مشدداً على أن “مدينة تايوان هي تايوان الصينية، ويعد مبدأ الصين واحدة هو الأساس السياسي للعلاقات بين أميركا والصين، ومن المستحيل استخدام تايوان للسيطرة على الصين”.

ومنذ أيام، حدّثت وزارة الخارجية الأميركية الحقائق المتعلقة بتايوان مجدداً لتعيد إضافة سطر يؤكّد أنّها لا تدعم استقلالها رسمياً. وقالت واشنطن إنّ التحديث لا يعكس تغيّراً في السياسة، وإنما غيّرت الصياغة مجدداً لتعيد إضافة سطر يقول: “نحن لا ندعم استقلال تايوان”.

وترى الصين أن الولايات المتحدة الأميركية ستواجه عواقب وخيمة لتشجيعها التوجهات الانفصالية في تايوان.

وكان الجيش الصيني أعلن في وقتٍ سابق إجراء تدريبات قتالية بحرية وجوية حول تايوان، كإجراء ضروري “للرد على التواطؤ بين واشنطن وتايبه”.

وسبق أن أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ نظيره الأميركي جو بايدن، في آذار/مارس الماضي، بأنّ “قضية تايوان تحتاج إلى أن تُعالَج على نحو سليم، من أجل تجنب أي تأثير سلبي في العلاقات الصينية الأميركية”.

قد يعجبك ايضا