رسالة اليمن الى العالم

السيد نصر الله يبحث مع هنية التهديدات بالمنطقة ودفاع المقاومة عن المقدسات

ذكر بيان صادر عن حزب الله عقب استقبال الأمين العام لحزب الله، سماحة السيد حسن نصر الله، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية والوفد المرافق له، إنّ “الجانبين بحثا التهديدات في المنطقة، وأكدا تعاون المقاومة لخدمة القدس والمقدّسات والقضية الفلسطينية”.

وأفاد المركز الفلسطيني للإعلام بأنّ اللقاء أكد “حق لبنان في استخراج الغاز من حدوده البحرية، وكف اليد الإسرائيلية عن القرصنة وسرقة الموارد”.

وكان قد وصل هنية والوفد المرافق له إلى بيروت، أول من أمس الثلاثاء، في زيارةٍ  لأيام عدّة يلتقي خلالها بمسؤولي الدولة والمرجعيات والفاعليات اللبنانية والفصائل الفلسطينية.

هنية ووفد قيادة الحركة يلتقيان قيادة الجماعة الإسلامية في لبنان

في سياقٍ منفصل، التقى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، ووفد من قيادة الحركة ظهر اليوم مع الأمين العام الجماعة الإسلامية في بيروت الدكتور عزام الأيوبي وعدد من قياداتها المركزية.

وأشاد رئيس الحركة خلال الزيارة بمواقف الجماعة تُجاه قضية فلسطين والصراع مع الاحتلال، مشيراً إلى القضايا المشتركة التي يجري بحثها، وخاصة المتعلقة بالقدس والأقصى، ومحاولات فرض السيادة الدينية على أولى القبلتين ومسرى الرسول الأكرم، والقضية الفلسطينية برمتها، وكذلك الرفض المشترك لمسار التطبيع والمشاريع الصهيونية لاختراق المنطقة.

كما تطرّق إلى واقع الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن وجوده، ولا سيما الظروف الصعبة في المخيمات، والعمل من أجل تحسين أوضاعهم وحياتهم وصولًا إلى تحقيق حق العودة بإذن الله.

كما هنّأ رئيس الحركة، الجماعة الإسلامية ولبنان لإنجاز الاستحقاق الانتخابي ونجاح مرشحين للجماعة على قوائمها في الانتخابات، مؤكداً التضامن الكامل مع لبنان الدولة والمقاومة والشعب والقوى أمام محاولات الاحتلال نهب ثرواته، وقال: “لا حق للاحتلال في فلسطين أو لبنان أو أي جزء من الحقوق الدينية”.

من جانبه، رحّب لأمين العام للجماعة، عزام الأيوبي، بزيارة رئيس الحركة والوفد المرافق له، مشيداً بالعلاقة الثنائية بين الشعبين الفلسطيني واللبناني والعلاقة مع حركة حماس، مؤكداً الوقوف إلى جانب فلسطين وقضيتها الوطنية إلى أن تنتهي بتحرير فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك.

وأشار إلى خطورة المرحلة الراهنة التي يحاول فيها الاحتلال توسيع دائرة الدول التي يقوم بالتطبيع معها، وكذلك محاولات الاحتلال تصفية القضية الفلسطينية.

وضمّ وفد قيادة الحركة الشيخ صالح العاروري نائب رئيس الحركة، وعضوي المكتب السياسي الدكتور موسى أبو مرزوق، والدكتور خليل الحية، والقادة في الحركة أسامة حمدان، والشيخ طاهر النونو، والدكتور أحمد عبد الهادي ممثل الحركة في لبنان.

قد يعجبك ايضا