رسالة اليمن الى العالم

رئيسي: تعزيز العلاقات بين طهران وباكو سيخدم التعاون الإقليمي

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الإثنين، إنّ “الارتقاء بمستوى العلاقات الجيدة بين إيران وأذربيجان، سيخدم التعاون الإقليمي”.

وأكد رئيسي خلال لقائه وزير الخارجية الأذربيجاني جيحون بايراموف، “استعداد طهران لتوطيد الأواصر مع باكو، وأنه لا وجود لأي قيود في هذا الخصوص”، مبيّناً أنّ “الارتقاء بالتعاون الإيراني الأذربيجاني سيصب في مسار التعاون على صعيد المنطقة”.

وشدد الرئيس الإيراني في هذا السياق، على تعزيز العلاقات والتعامل بين شعبي البلدين، متطلّعاً إلى “تحقيق نقلة على صعيد التعاون الثنائي بعد زيارة وزير الخارجية الأذربيجاني الحالية لطهران”.

من جهته، أطلع بايراموف، رئيس الجمهورية على آخر المستجدات فيما يخص الزيارات المتبادلة والمشاورات الدبلوماسية وتداعياتها الإيجابية على سير تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والسياسي بين طهران وباكو.

ورأى بايراموف أنّ “حجم التبادل التجاري بين البلدين ارتفع خلال العام الأخير إلى حدّ لافت”، منوّهاً بنمو التبادل التجاري بينهما بنسبة 30% خلال العام 2021، وبنسبة 18% في غضون 8 أشهر للعام 2022، مؤكداً أنّ البلدين لديهما فرص وطاقات تجارية واقتصادية “تفوق هذا المستوى”.

وشدّد الوزير الأذربيجاني على  أنّ البلدين اتفقا على “ضرورة حل قضايا المنطقة بين دول المنطقة نفسها من دون تدخل الأجانب”.

بايراموف لأمير عبد اللهيان: العلاقات بين باكو وطهران قائمة على القواسم المشتركة

وخلال المؤتمر الصحافي المشترك مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، قال بايراموف إنّ “العلاقات بين باكو وطهران قائمة على القواسم المشتركة التاريخية والثقافية، ومبدأ حسن الجوار والمحبة بين شعبي البلدين”.

وأشار إلى اتفاقه مع أمير عبد اللهيان حول التعاون في مجال إنتاج السيارات، والجرارات الزراعية، وإنشاء سد مائي ومحطة لتوليد الكهرباء التي وصفها من المشاريع الأساسية التي تندرج ضمن أولويات البلدين.

وأضاف بايراموف أنّه “كخطوة أولية في سياق التعاون، جرى الاتفاق على مشروع بناء مدرسة ومستشفى بواسطة الشركات الإيرانية”، معقباً بأنه “ستتم دعوة هذه الشركات للاستثمار في المدن الصناعية والمناطق الحرة التجارية للبلاد، وهناك إجراءات قانونية ستدخل حيز التنفيذ لتسهيل هذه العملية”.

بدوره، قال أمير عبد اللهيان في المؤتمر الصحافي إنّ “الطاقة والترانزيت قضيتان هامتان في التعاون الاقتصادي بين البلدين، وسيجري وزير الطاقة الإيراني خلال زيارته لأذربيجان، هذا الأسبوع، مباحثات مهمة بشأن تدشين سد خدا أفرين”، لافتاً إلى توصل البلدين إلى اتفاق في خصوص تبادل الكهرباء.

وأردف أنّ “اجتماع 3 + 3 سيعقد بين كبار الخبراء، وفي الخطوة التالية سیعقد بين وزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وإيران وروسيا وتركيا وجورجيا”.

ومنذ أيام، أعلنت وزارة النفط الأذربيجانية أنّ باكو وطهران اتفقتا على إنشاء لجنة مشتركة لتطوير عدد من الحقول النفطية في بحر قزوين، مؤكدةً أنّ “الاتفاق يؤمّن تنمية مشتركة وإنتاجاً وتصديراً لموارد الطاقة، بما يخدم مصالح البلدين الجارين”.

يذكر أنّ في 22 كانون الأول/ديسمبر، رأى وزير الخارجية الإيراني خلال اجتماعه بالرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أنّ “هناك إرادة من قبل قادة البلدين لتعزيز العلاقات الثنائية”، مؤكداً أنّ “العلاقات الإيرانية الأذربيجانية دخلت فصلاً جديداً سيثمر نتائج إيجابية”.

وكان وزير النفط الإيراني جواد أوجي زار أذربيجان، في 5 حزيران/يونيو،حيث تبادل الجانبان وجهات النظر حول الحالة الراهنة للعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، وبحثا إمكانيات تعزيز التعاون في عدد من المجالات، بما في ذلك النفط والغاز، وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

قد يعجبك ايضا