رسالة اليمن الى العالم

زيارة تفقدية للمرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهتي البرح والكدحة بمحافظة تعز

يمانيون/ تعز

زار مدير الأكاديمية العسكرية العليا، اللواء الركن حسين الروحاني، ومعه مدير دائرة الخدمات الطبية، العميد ناشر القعود، ومستشار مدير دائرة الإمداد والتموين، العميد أحمد الشامي، أبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهتي البرح والكدحة بمحافظة تعز.

وخلال الزيارة، التي رافقهم فيها وكيل محافظة تعز لشؤون الدفاع والأمن العميد نورالدين المراني والمقدم عبدالوهاب المختار من مكتب قائد المنطقة العسكرية الرابعة، نقل مدير الأكاديمية العسكرية إلى المرابطين تحايا وتهاني قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي المشاط وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، بمناسبة عيد الأضحى.

وأشاد بالمواقف البطولية العظيمة والمآثر الخالدة التي سطرها ويسطرها منتسبو الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العزة والكرامة والشرف والبطولة وميادين الجهاد والبذل والعطاء والتضحية والفداء دفاعاً عن الوطن والشعب وتصدياً لقوى العدوان والطغيان وعصابات الإرتزاق والعمالة.

وقال اللواء الروحاني: “ان الأرض اليمنية الطيبة ستكون على الدوام مقبرة للغزاة الطامعين وستبقى طاهرة ومُطَهَرَة من دنس ورجس المحتلين ومرتزقتهم الآثمين”..

وشدد على ضرورة البقاء في يقظة وجهوزية قتالية عالية واستعداد كامل لإفشال مؤامرات ومخططات تحالف العدوان وقوى الاستكبار التي تحاول تمريرها من خلال الهدنة العسكرية والإنسانية.

وأشار مدير الأكاديمية العسكرية إلى حرص القيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا على فتح الطرقات بمحافظة تعز لخدمة المواطنين وتخفيف معاناة أبناء تعز التي تسبب بها تحالف العدوان والمرتزقة وتنصلهم من مسؤوليتهم فتح الطرقات..

ولفت إلى ثقة القيادة العليا بأبطال الجيش واللجان في الدفاع عن الوطن وعن كرامة وعزة وحرية شعبنا اليمني ومواصلة مسار البذل والعطاء حتى تحقيق النصر الكامل والتمكين والفتح المبين وتحرير كل شبر من أرضنا اليمنية من رجس ودنس قوى العدوان والاحتلال.

من جانبهم عبر المقاتلون الأبطال المرابطون في جبهتي البرح والكدحة عن سعادتهم بزيارة وفد وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة والتي لها أثرت في رفع معنوياتهم..

وأكدوا أنهم سيظلون صامدين وثابتين ثبات الجبال الرواسي في مواجهة الأعداء الحاقدين، وأنهم لن يحيدوا عن عهدهم وواجباتهم الوطنية والدينية المقدسة في الدفاع عن الوطن والشعب والمضي قدماً في صنع الانتصارات الحاسمة وإلحاق الهزائم الساحقة بتحالف المعتدين وبجموع مرتزقتهم الآثمين.

هذا وكان مدير الأكاديمية العسكرية والوفد المرافق له قد قاموا بزيارة الجرحى في المستشفى العسكري بتعز، ونقلوا لهم تحايا وتهاني قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

واطلعوا خلال الزيارة على مستوى الخدمات الصحية والطبية والتمريضية والعلاجية التي تقدم للجرحى، كما طافوا بمختلف أقسام المستشفى واطلعوا على ما يمتلكه المستشفى من أجهزة ومعدات طبية حديثة.

وأشادوا بالمآثر البطولية الشجاعة والعظيمة التي أجترحها الأبطال الجرحى في مواجهة قوى العدوان والإرتزاق والتي كان لها دورها الكبير في كسر شوكة المعتدين وصناعة الانتصارات العزيزة والمؤزرة التي تحققت لوطننا وشعبنا وجيشنا العظيم.

قد يعجبك ايضا