رسالة اليمن الى العالم

شرطة المرور تدشن خطتها للعام الحالي وتكرّم عدداً من الجهات

يمانيون../
دشنت الإدارة العامة للمرور خطتها للعام 1444هـ بفعالية خطابية وتكريمية لعدد من الجهات.

وذكرت وكالة (الانباء اليمنية سبأ)، انه تم استعراض التقرير السنوي لإنجازات شرطة المرور خلال العام المنصرم وملامح من الخطة السنوية للعام 1444ه‍ وفقاً لخطط البناء والتطوير لوزارة الداخلية المنبثقة عن الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وفي الفعالية أشاد نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى، بما حققته إدارة المرور من نجاحات وإنجازات خلال العام 1443هـ، رغم الصعوبات وشحة الإمكانيات.

وعبر عن الأمل في أن تحذو إدارات وزارة الداخلية حذو شرطة المرور في تحقيق النجاحات وتنفيذ مختلف المهام والأعمال المناطة بها .. مؤكداً أن النجاح الذي حققته شرطة المرور كان ثمرة للتخطيط الجيد والأهداف الواضحة.

واعتبر نائب وزير الداخلية، السلامة المرورية مسؤولية مشتركة بين شرطة المرور والجهات ذات العلاقة لتحقيق السلامة المرورية.

وقال” إن المشكلة المرورية لا تقتصر على شرطة المرور، وإنما يتم معالجتها بتعاون الجهات المعنية “.. مشدداً على أهمية تأهيل وتدريب شرطة المرور واستمرار العمل على تغيير الصورة الأنموذجية لوزارة الداخلية وشرطة المرور التي تشهد تحسناً ملحوظاً.

ونوه اللواء المرتضى بدور وسائل الإعلام في التعاون مع شرطة المرور من خلال برامج التوعية المرورية للمجتمع والالتزام بآداب وقواعد المرور.

وفي الفعالية بحضور وكيلي وزارة الداخلية لقطاعي الأمن والشرطة اللواء أحمد جعفر والموارد البشرية والمالية اللواء علي سالم الصيفي ورئيس أكاديمية الشرطة اللواء دكتور مسعد الظاهري ورئيس هيئة تنظيم شئون النقل البري وليد الوادعي، استعرض مدير عام شرطة المرور العميد الدكتور بكيل محمد البراشي أنشطة وإنجازات العام الماضي وأبرز ملامح العام الحالي، للوقوف أمام نقاط القوة والضعف ورسم الخطوط العريضة لذلك.

وأشار إلى أن النجاح في أي عمل مرهون ببذل المساعي والجهود الحثيثة وهو ما لمسناه من منتسبي شرطة المرور في مواقع عملهم وأماكن انتشارهم وتواجدهم المستمر.

وقال: “مهما كان الأداء أو مستوى الانضباط والنجاح إلا أنه لابد من إخفاقات وملاحظات وأوجه قصور، ما يتطلب مضاعفة الجهود لتجاوزها والنهوض بالأداء المروري”.. لافتاً إلى أن المشكلة المرورية ليست مسؤولية جهة بعينها، لكنها مسؤولية جماعية بين كافة الجهات المعنية بالسلامة المرورية التي بدأت تشهد نوعاً من التنسيق والانسجام في تنفيذ المهام.

وتطرق العميد البراشي إلى أن ما تحقق لشرطة المرور من نجاحات وإنجازات خلال العام الماضي، يأتي في إطار دعم ومساندة قيادة وزارة الداخلية ومتابعتها والتعاون البناء من قبل الجهات ذات العلاقة بالسلامة المرورية.

وفي ختام الفعالية بحضور رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء عبدالحميد المؤيد ومدراء القيادة والسيطرة اللواء علي حسين الحوثي والقوى البشرية اللواء إبراهيم المؤيد وأمن الأمانة اللواء الركن معمر هراش، كرمت شرطة المرور الجهات ذات العلاقة عرفاناً بجهودها المبذولة والتنسيق مع شرطة المرور في تعزيز السلامة المرورية.

كما تم تكريم عدداً من قيادات ومدراء الإدارات بشرطة المرور المبرزين بدروع وهدايا رمزية تقديراً لجهودهم المبذولة خلال العام الماضي.

وكرّمت قيادات وضباط وأفراد شرطة المرور العميد الدكتور بكيل البراشي بدرع إدارة المرور تقديراً لجهوده ومتابعته في تحقيق الإنجازات المرورية.

قد يعجبك ايضا