رسالة اليمن الى العالم

صحيفة إسبانية: محمد بن سلمان الطاغية المفضل لدينا

قالت صحيفة “إلبريوديكو” الكتالونية إن  محمد بن سلمان أراد أن يبرز قوة السعودية على مستوى العالم من خلال  مغامراته العسكرية، حيث تدخل في الحرب الأهلية السورية، وشكل تحالفاً من الدول العربية الموالية لشن هجوم جوي على اليمن.. لكن مغامراته لم تنجح أو تحرز أي تقدم، بل شوهت صورة المملكة بفعل جرائمه التي يرتكبها داخل البلد وخارجه.

وأكدت أن بن سلمان يعتبر الطاغية المفضل لدى الغرب.. في حين يزعم أنصاره أنه المحدث العظيم للمملكة السعودية، بيد أنه معروف بممارسة عمليات التطهير لأي معارض له، حتى في العائلة المالكة.

وذكرت أن الحروب هي أفضل أرض خصبة للنبلاء والأشرار، وأوكرانيا ليست استثناء.. وأن الرئيس الأمريكي بايدن لم يتوقف عن التفكير لزيارة الشرير الشهر الماضي إلى بلاده.

وتابعت أن في وقت سابق، في مارس، كان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون هو الذي قرر أن يعرب عن امتنانه للحاكم الفعلي لأكبر مصدر للنفط في العالم ويلقي بالشعر في البحر بسبب التقارير، بما في ذلك تقارير وكالة المخابرات المركزية، التي تعتبره “المهندس والمسؤول”عن مقتل وتقطيع أوصال الصحفي المعارض جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في عام 2018.

وأوردت أن فرنسا واليونان لجأتا إلى السياسة الواقعية.. حيث تطلبت أزمة الطاقة الكارثية التي تعاني منها أوروبا من مواجهتها مع بوتين بعد غزو أوكرانيا جعل الأمير المعروف بـ “إم بي أس” والذي سافر بعد أربع سنوات من الحبس في قصوره إلى هذين البلدين في يوليو، الطاغية المفضل لدينا.

وأضافت أن ماكرون الذي كان قد زاره بالفعل في الرياض في ديسمبر، قدم له عشاء رائعاً في قصر الإليزيه، بينما وقعت اليونان عقوداً مربحة معه.. ومن أجل إعادة تأهيل الصورة الدولية للوريث السعودي، بدأت إسبانيا في العمل واستقبلت العديد من المسؤولين من وزارة الدفاع والداخلية في ذلك البلد ليعرضوا عليهم النموذج الإسباني لمكافحة المعلومات المضللة.

الصحيفة رأت أن المدافعين عن محمد بن سلمان واثقون من أنهم سيكونون قادرين على معرفة كيفية استخدامها لإسكات أولئك الذين يطالبون بالإفراج عن 27 صحفيا ومدوناً مسجونين في السعودية.. لذا أنها واحدة من أسوأ الديكتاتوريات في العالم، والتي احتلت في عام 2021 المرتبة 152 من أصل 167 دولة في مؤشر الديمقراطية.

وأضافت أن بن سلمان تدخل في الحرب الأهلية السورية ونظم تحالفاً من الدول العربية الموالية لشن هجوم جوي على اليمن.. ووفقا للأمم المتحدة، أدت الحرب في اليمن منذ أبريل/نيسان إلى وقف إطلاق النار غير المستقر وخلفت كارثة إنسانية.

من جانبه قال العميل السري السعودي السابق سعد الجابري لشبكة سي بي إس في عام 2021 إن محمد بن سلمان أخبر ابن عمه، في عام 2014، أن لديه خطة لقتل الملك عبد الله ووصفه بأنه مختل عقليا وقاتلا ولديه موارد لا حصر لها في الشرق الأوسط، مما يشكل تهديدا لشعبها وللأمريكيين ولكوكب الأرض بأسره.

وأكدت الصحيفة أن الملك  عبد الله توفي في يناير 2015، عن عمر الناهز 90 عاماً، وخلفه والد محمد بن سلمان بن عبد العزيز، أي الملك سلمان، الذي يزعم أنه يعاني من مرض الزهايمر، مما يسهل التعامل مع أبنه.

وقالت إن بعد أشهر من أن بات وزيراً للدفاع بالفعل، قرر الاحتفال بعيد ميلاده الثلاثين مع أصدقائه.. حيث استأجر جزيرة في جزر المالديف، وأخذ 150 امرأة من مختلف البلدان، ولمدة أسبوع أقام حفلاً، وتعاطى الكحول ومارس الجنس مع فتيات.. في حين تم إحياء الحفلة من قبل مغنيين مشهورين عالمياً.

قد يعجبك ايضا