رسالة اليمن الى العالم

تعرض المناطق الأثرية في لحج للنهب المستمر من مرتزقة العدوان

يمانيون../
كشف مسؤول بالحكومة الموالية للتحالف السعودي الإماراتي تعرض واحدة من أكبر المناطق الأثرية في محافظة لحج لهجمات شرسة من قبل ناهبي الآثار،والذين يعتقد أنهم على علاقة بقيادات السلطة المحلية ومسؤولين نافذين في الحكومة الموالية للتحالف.

وقال عارف عبدالعزيز ناشر، مدير الآثار بمحافظة لحج إن منطقة تبن الأثرية التي يعود عمرها لآلاف السنين تتعرض لاعتداءات وهجمات شرسة وتحديداً على المواقع الأثرية، مؤكداً أن قيادة السلطة المحلية بلحج وأجهزة الأمن لم تحرك ساكناً تجاه ما يحدث، ما يعني تورطها في عمليات نهب الآثار التي يتم بيعها بمزادات علنية في دول أوروبا.

وقال ناشر في تصريح لصحيفة الأيام الصادرة من عدن إن بعض قيادات السلطة المحلية بالمحافظة على علم بالاعتداءات الحاصلة خاصة في موقع صبر الأثري الذي تعرض للاعتداء وبناء الأحواش فيه إضافة إلى العديد من المواقع الأخرى إلا أنها (يقصد سلطة لحج التابعة للتحالف) لم تقم بأي فعل.

قد يعجبك ايضا