رسالة اليمن الى العالم

الأسير الفلسطيني عدال موسى يواصل معركة “الأمعاء الخاوية”

يواصل الأسير الفلسطيني عدال موسى (34 عاما) من بلدة الخضر قضاء بيت لحم، إضرابه عن الطعام لليوم الـ36 على التوالي، حيث يخوض معركة “الأمعاء الخاوية” رفضا لاعتقاله الإداري في سجون العدو الصهيوني.

وقال الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، إن الأسير عدال موسى القابع في العزل الانفرادي في سجن “عوفر”، بدأ بالإضراب عن الطعام في اليوم الثاني من اعتقاله، أي في السابع من شهر آب/أغسطس الماضي.

وكان الأسير أحمد موسى (44 عاما)، شقيق عدال، قد علق إضرابه عن الطعام، الذي استمر لمدة 31 يوما، يوم الخميس الماضي، بعد التوصل إلى اتفاق يقضي بتحديد اعتقاله الإداري جوهريا، أي 4 أشهر من تاريخ اعتقاله، غير قابلة للتجديد، وسيفرج عنه في السادس من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وأفاد نادي الأسير، بأن سلطات العدو أصدرت بحق عدال قرارا بالاعتقال الإداري لمدة 3 شهور، وهو أسير سابق، أمضى في سجون العدو نحو 7 سنوات، منها 5 سنوات بشكل متواصل، وهو متزوج وأب لطفلين، وما يزال محتجزا في زنازين سجن “عوفر”.

وأمس السبت، علق الأسير جواد جواريش (41 عاما) من بيت لحم إضرابه المفتوح عن الطعام، في زنازين سجن “عسقلان”، للمطالبة بالسماح له بلقاء شقيقيه المعتقلين في سجون العدو عبد الله وعرابي.

وبحسب هيئة الأسرى والمحررين، فإنه سيتم جمع جواد مع أشقائه عرابي وعبد الله في سجن “ريمون”.

وذكر نادي الأسير، أن الأسير جواريش من بيت لحم معتقل منذ عام 2002، حرم من زيارة شقيقيه منذ 20 عاما، بذريعة وجود “منع أمني” بحقهما، واليوم بعد اعتقالهما يطالب بلقائهما، بعد سنوات طويلة من الحرمان.

قد يعجبك ايضا