Herelllllan
herelllllan2

نجاح تجارب الري المحوري اليمني في مزرعة بالجوف

بدأت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب عملية تجارب الري المحوري في مزرعة الرسول الأعظم بمحافظة الجوف لمحصول الذرة الشامية، استعدادا للموسم الشتوي لمحصول القمح.

حيث تم زراعة 18 هكتار بالذرة الشامية في المزرعة كتجربة للري المحوري ليتم زراعة المستصلح منها 100 هكتار بمحصول القمح للموسم الشتوي المقبل وتعد مزرعة الرسول الأعظم من أكبر المزارع التابعة للمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب بمحافظة الجوف.

ويعد استخدام الري المحوري من الطرق الزراعية الحديثة حيث يمكن من خلالها زراعة مساحات شاسعة لتسهيل عملية الري وبكميات محدودة من المياه وخاصة الأراضي ذات المساحات الكبيرة.

كما تعد عملية الري المحوري خطوة متقدمة في الجوف لتشجيع رجال المال والإعمال على الاستثمار في مجال زراعة محاصيل الحبوب وأخذ مساحات زراعية كبيرة من الأراضي المستصلحة وفق موجهات القيادة حيث يساهم الري المحوري على تخفيف التكاليف واختصار الوقت والجهد ويسهم استخدام التقنيات الحديثة بدأن من الحراثة الى الري الى الحصاد الى تخفيض تكاليف الإنتاج وهو نموذج مشجع لرجال المال والأعمال للاستثمار الزراعي لمحاصيل الحبوب.

وسيتم ادخال منظومات الري المحوري باضافة شبكة ري محورية محلية الصنع وهي المرة الأولى التي يتم فيها إدخال شبكة ري محورية محلية الصنع في ري محاصيل الحبوب، وتعد إحدى الإنجازات التي تحققها المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب

وتسعى المؤسسة إلى تحقيق الأهداف المرجوة في تحقيق الأمن الغذائي ورفع نسبة الإنتاج وصولا إلى الاكتفاء الذاتي من الحبوب من منطلق المسؤولية الدينية والوطنية وتنفيذا لموجهات السيد القائد بخصوص زيادة الإنتاج المحلي من الحبوب.

قد يعجبك ايضا