Herelllllan
herelllllan2

صنعاء.. إطلاق حملة مناصرة لمرضى الفشل الكلوي

يمانيون../
أطلقت الهيئة العامة للزكاة والغرفة التجارية بأمانة العاصمة واتحاد الغرف التجارية اليوم السبت، بصنعاء، حملة مناصرة لمرضى الفشل الكلوي تحت شعار “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً”.
تهدف الحملة بالتزامن مع تدشين هيئة الزكاة مشروع زراعة الكلى لـ100 مستفيد من مرضى الفشل الكلوي من الفقراء بصنعاء، بتكلفة 550 مليون ريال بالتنسيق مع وزارة الصحة وهيئة مستشفى الثورة النموذجي، لتخفيف معاناة الفقراء من أمراض الفشل الكلوي.
وخلال إطلاق الحملة أشار وزير الدولة أحمد العليي، إلى أن حملة مناصرة أمراض الفشل الكلوي واحد من أهم المشاريع الخيرية التي تضاف إلى مشاريع هيئة الزكاة الموجهة لصالح الفقراء والمساكين.
ودعا رجال المال والأعمال إلى إسناد جهود هيئة الزكاة في إنقاذ حياة مرضى الفشل الكلوي وتحقيق الأهداف المرجوة من الحملة، مؤكداً أن الزكاة اليوم تصرف في مصارفها الثمانية، بفضل ثورة 21 سبتمبر وتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى.
من جانبه أشار رئيس هيئة الزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، إلى أهمية الحملة لزرع الأمل في نفوس المستضعفين من مرضى الفشل الكلوي وتخفيف آلامهم وأوجاعهم ومعاناتهم.
ولفت إلى المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع تجاه الفقراء والمساكين الذي يفتك المرض بهم، مبيناً أن الهيئة بدأت الحملة بمشروع زراعة الكلى لـ100 حالة من مرضى الفشل الكلوي بهيئة مستشفى الثورة بصنعاء بالتعاون مع وزارة الصحة.
وأكد رئيس هيئة الزكاة وجود فريق طبي يمني متخصص بجراحة وزراعة الكلى برئاسة البروفيسور إبراهيم حسين النونو، والدكتور نجيب أبو أصبع، والذي أجرى عمليتي زراعة كلى لحالتين من مرضى الفشل الكلوي ضمن مشروع 100 حالة.
ودعا رجال المال والأعمال والخيرين للشراكة مع هيئة الزكاة لتخفيف معاناة مرض الفشل الكلوي، لافتا إلى أن هناك حالات تعاني من الفشل الكلوي منذ 20 عاماً وكل أسبوع يضطر إلى عمل جلسة أو جلستين غسيل للكلى.

قد يعجبك ايضا