Herelllllan
herelllllan2

رئيس الوزراء يشيد بجهود محلي صنعاء في المجالين الإنمائي والخدمي

يمانيون../
أشاد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، بالجهود التي تبذلها قيادة السلطة المحلية في صنعاء للارتقاء بالأوضاع التنموية والخدمية على مستوى المحافظة، واستعادة الدور الريادي للتعاونيات في التنمية المحلية.

ونوّه رئيس الوزراء، أثناء لقائه اليوم فريق المسح الميداني الشامل في محافظة صنعاء ومعه وزيرا الإدارة المحلية علي القيسي والدولة الدكتور حميد المزجاجي ومحافظ صنعاء عبدالباسط الهادي، بالنموذج الإيجابي الذي تقدّمه المحافظة لتقييم الوضع الراهن للمحافظة واحتياجات أبنائها التنموية والخدمية وسُبل الاستثمار الأمثل لمقوّماتها الطبيعية والسياحية بما يخدم مسار التنمية المحلية في العَزل ومختلف مناطق مديريات المحافظة.

وعبّر عن الارتياح لتوظيف المحافظة عبر شبابها المشارك في المسح للتقنية في خدمة أهداف التنمية.

وتوجّه الدكتور بن حبتور بالتحية للجميع الذين يعملون من خلال هذا المشروع على تراكم المعارف والمساهمة في بناء خطط محلية تلامس احتياجات أبناء المحافظة، وتسهم في النهوض بالتنمية المحلية في المحافظة.

كما توجّه بالشكر لمحافظ صنعاء، عبدالباسط الهادي، المشهود له بالكفاءة الذي حقق وفريق العمل العديد من الإنجازات ذات البُعدين التنموي والخدمي.. متمنياً للجميع النجاح وتحقيق الأهداف المتوخاة من هذا المشروع الحيوي.

بدوره، اعتبر الوزير القيسي ما تقدّمه محافظة صنعاء من عمل علمي دقيق للتخطيط المستقبلي للمحافظة، من خلال هذا المسح وغيره من العمليات المتصلة بالعمل المؤسسي والجمعيات التعاونية، تجربة مميزة ينبغي تعميمها على بقية المحافظات، للاستفادة منها بما يخدم مسار التخطيط السليم فيها.

وعبّر عن الشكر لمحافظ المحافظة وكافة الشباب المشاركين في عملية الحصر الشامل.

وكان محافظ صنعاء الهادي رحّب، في مستهل كلمته، باسم السلطة المحلية وأبناء المحافظة، برئيس الوزراء وجميع الحاضرين، لمشاركتهم في جانب من عملية المسح.

وأكد أن المسح الميداني الشامل بمخرجاته المتوخاة سيقدّم خدمة لكافة شرائح المجتمع في عزل ومديريات المحافظة.. موضحاً أن خطة التنمية المحلية للعام المقبل وما يليه ستُعد وفقا لمعطيات ومؤشرات هذا المسح الذي سيشمل كافة مناطق المحافظة.

وخلال اللقاء، الذي حضره مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء طه السفياني ورئيس مركز تقنية المعلومات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور فؤاد حسن عبد الرزاق، تم الاستماع إلى عرض من مدير مكتب التخطيط في المحافظة أحمد دحان حول إستراتيجية المسح الميداني الشامل.

وأوضح أنه تم اختيار المتدربين الذين يقومون بالمسح من مختلف عُزل المحافظة وبعدد إجمالي أربعة آلاف و200 شخص، جرى تدريبهم وتحويلهم من خلال هذا المشروع إلى عناصر أساس للتخطيط على مستوى كل عزلة.. لافتاً إلى أنهم جميعاً ينفذون حاليا عملية المسح، الذي غطّى حتى يوم أمس مليون شخص من سكان المحافظة.

وبيّن أن المسح الشامل يبدأ من الأسرة مشفوعاً بجملة المؤشرات الرئيسة المتصلة بواقع الأسرة من الجوانب التعليمية والاجتماعية والزراعية وغيرها، علاوة على مسح الموارد الطبيعية، وتحديد الآلية المناسبة لاستثمارها على النحو الامثل بما يخدم المجتمع وتنميته.

وأشار إلى أنه سيتم -وفقاً لنتائج المسح النهائية- تحديد أولويات المشاريع والمبادرات المجتمعية الذاتية والمشتركة، وتلك التي ذات الطابع الإستراتيجي.

قد يعجبك ايضا