Herelllllan
herelllllan2

السوداني: قيام أمريكا باستهداف “قادة النصر” يُعد اعتداءً صارخاً على سيادة العراق

السوداني: قيام أمريكا باستهداف “قادة النصر” يُعد اعتداءً صارخاً على سيادة العراق

يمانيون../

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، أن قيام أمريكا باستهداف قادة النصر اعتداءً صارخاً على سيادة بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن السوداني خلال الحفل الرسمي بالذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد قادة النصر، قوله: إن “قيام الإدارة الأمريكية السابقة باستهداف قادة النصر يعد اعتداءً صارخاً على الأرض والسيادة العراقية”.. مشدداً على أن “هذا العمل يعد مدانا بجميع الأعراف والقوانين الدولية”.

وأضاف: إن “استهداف قادة كان لهما الدور البارز بدفع الهجمة الإرهابية على العراق والمنطقة لا يعبر عن احترام للاتفاقيات الثنائية بين الدولتين”.. لافتاً الى أن “محاربة الإرهابِ الظلامي كانت بحاجة إلى الإيمان الراسخ والقوةِ والبسالة”.

وأوضح السوداني أن “حكومته تعمل على بناء الأساس المتين للسيادةِ العراقية”.. مشيرا الى أن “العراق المستقل ينأ بنفسه عن الصراعات الإقليمية والدولية ويؤدي دوره المهم في السعي لحلِها”.

وجدد السوداني تأكيده على مواصلة الطريق في الإصلاحِ الاقتصادي ومحاربةِ جائحةِ الفساد.. لافتا الى أن “جائحة الفساد تمثل التحدي الراهنَ الأكثر خطورة”.

وتابع قائلاً: “العراق يلعب دورا فعالا لتقريبِ وجهاتِ النظرِ بين الفرقاء، وبفضل موقعه الجغرافي الاستراتيجي وعمقهِ التاريخي يمكنهُ أن يكون فاعلاً بنزع فتيل الأزمات”.

ولفت الى أن “الغاية التي ناضل وجاهد من أجلِها الشهداء أنْ ينعم العراق بالاستقرار”.. مؤكداً على مواصلة العمل لقطع دابرِ الإرهابِ أينما تواجد.

واختتم بالقول: إن “الحكومة العراقية تعمل ومن دون تردد على ضبطِ المنافذِ الحدوديةِ واقتلاع ظاهرة تهريب العملة، ونتحرك لتحقيق أهداف الحكومة بتنميةِ الصناعة والزراعة ورفع المستوى المعيشي للفرد العراقي”.

قد يعجبك ايضا