Herelllllan
herelllllan2

مسيرة جماهيرية حاشدة بعمران تنديدا بالحصار الأمريكي السعودي على اليمن

مسيرة جماهيرية حاشدة بعمران تنديدا بالحصار الأمريكي السعودي على اليمن

يمانيون/ عمران

شهدت مدينة عمران، اليوم، مسيرة جماهيرية حاشدة تنديدا بالحصار الأمريكي السعودي على اليمن تحت “الحصار حرب”.

ورددت الحشود في المسيرة هتافات ترفض وتدين الحصار والجرائم التي ارتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق اليمنيين منذ ثماني سنوات.

وفي المسيرة، التي تقدمها محافظ المحافظة، الدكتور فيصل جعمان، ووكلاء المحافظة ومديرو المكاتب التنفيذية والقيادات التربوية والأمنية والعسكرية والثقافية والمشائخ والوجهاء وشارك فيها حشود كبيرة وغير مسبوقة تقاطرت من جميع المديريات إلى مركز المحافظة، أكد أمين عام المجلس المحلي للمحافظة، صالح المخلوس، أن حرب التجويع والحصار هي حرب على الشعب اليمني، لافتا إلى أن الحصار هو الوجه الإجرامي للعدو الأمريكي الصهيو سعودي إماراتي و يهدف إلى الامعان في تكريس معاناة وتجويع الشعب اليمني العظيم.

وأشار المخلوس إلى ضرورة قيام أبناء الشعب لقطع اليد التي تمتد إلى اليمن وأمنه واستقراره وثرواته، مؤكدا أن الجيش اليمني في كامل جهوزيته لردع دول العدوان الغاشم حتى يوقفوا عدوانهم وحصارهم على اليمن.

وأدان المخلوس صمت الأمم المتحدة الذي يسهم في حرب إبادة جماعية وشاملة بحق أبناء الشعب اليمني، لافتا إلى أن الهدنة مع عدم رفع الحصار وإيقاف العدوان تعتبر هدنة الجبناء.

وأكد أن العروض العسكرية التي شاهدها الجميع قد أظهرت مدى جاهزية جيشنا العظيم لتنفيذ المهام الملقاة على عاتقهم لحماية الشعب والأمة من العدوان وإيقاف سياسة التجويع.

وقال:إ ن الشعب اليمني سيكون السند القوي لقواتنا على المستوى الشعبي والاجتماعي، وهو من سيمدهم بالمال والرجال حتى يتحقق النصر والفتح المبين وتطهير كل شبر من أرض الوطن من دنس الاحتلال ومرتزقته الخونة.

فيما أكد بيان المسيرة الكبرى والحاشدة بالمحافظة تحذير دول العدوان من مغبة عواقب أي تصعيد عسكري في أي جبهة من جبهات كانت وبأي شكل.

كما حذر البيان دول العدوان من استمرار الحصار الاجرامي الظالم على اليمن واحتجاز سفن المشتقات النفطية والبضائع والسلع، معتبرا أن استمرار الحصار حرب سيواجه برد فعل عسكري مؤلم وموجع.

وأكد البيان ضرورة رفع الحصار الظالم على مطار صنعاء دون قيد أو شرط أو انتقاص، محذرا دول العدوان من الاستمرار في رفض صرف رواتب الموظفين من عائدات الثروات النفطية والغازية.

وأعلن بيان المسيرة الكبرى والحاشدة، نيابة عن أبناء الشعب اليمتي، تفويض القيادة لاتخاذ ما يلزم لردع دول العدوان وفي ما تراه مناسبًا من خيارات رفع الحصار.

 

وكد البيان أن “الصفقات المشبوهة التي يعقدها مرتزقة العدوان مع مشغليهم باطلة ولاغية ولا يعترف بها أبناء الشعب اليمني، ومنها صفقة بيع ميناء قشن وقطاع العقلة النفطي وغيرها”.

ودعا بيان المسيرة أبناء الشعب اليمني العظيم للحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية والحذر من مخططات العدو الرامية إلى الفرقة وزعزعة التماسك والصمود الشعبي.

كما دعا البيان إلى التعبئة العامة الشاملة والنفير نحو الجبهات واسنادها بالمال والرجال حتى يحقق الله النصر.

وأكد بيان المسيرة أن القضية الفلسطينية هي قضية الشعب اليمني الأساسية والمركزية وأدان الجرائم الصهيونية التي ترتكبها عصابات يهودية بحق الشعب الفلسطيني وكذا اقتحام المسجد الأقصى.

تخلل المسيرة قصيدة شعرية وكلمات جسدت عظمة الخروج الكبير والمشرف لأبنا محافظة عمران في سبيل صناعة النصر.

قد يعجبك ايضا