Herelllllan
herelllllan2

محمد الحوثي يشرف على إنهاء قضية ثأر بين آل الشغدري بتعز وآل المحمودي بالضالع

يمانيون../
أنهى صلح قبلي بإشراف عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي اليوم، قضية ثأر في مديرية ماوية محافظة تعز بين آل الشغدري في ماوية وآل المحمودي بمديرية الحشاء محافظة الضالع دامت لسنوات مخلفة ثلاثة قتلى من آل الشغدري.

وخلال الصلح الذي حضره عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي ومحافظ تعز صلاح بجاش، والقائم بأعمال محافظ الضالع عبداللطيف الشغدري، أعلن أولياء الدم من أسرة الشغدري العفو عن الجناة لوجه الله وتشريفاً للحاضرين استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي لحل الخلافات وقضايا الثأر.

وأكد عضو السياسي الأعلى السامعي على أهمية حل القضايا المجتمعية وفقاً للأعراف القبلية، بما يسهم في تعزيز وحدة الصف.

وأشاد بعفو آل الشغدري وتنازلهم عن القضية والذي يجسد القيم الأصيلة للقبيلة اليمنية.. منوها بجهود كل من ساهم في تقريب وجهات النظر وصولاً إلى إنهاء القضية وإغلاق ملفها.. داعياً قبائل اليمن إلى معالجة الخلافات والثارات بطرق سلمية مرضية للجميع.

بدوره ثمن محافظ تعز، الجهود التي بذلت لحل قضية الثأر بين آل الشغدري وآل المحمودي وصولاً إلى إغلاق ملفها.

ولفت إلى أن حل هذه القضية يأتي من منطلق حرص الجميع على تعزيز قيم التسامح والتصالح بين أبناء الوطن، والتفرغ لمواجهة العدوان.

وأشاد الحاضرون بعفو آل الشغدري والتنازل عن القضية.. مؤكدين أهمية معالجة القضايا المجتمعية والنزاعات القبلية وتفويت الفرصة على المتربصين بأمن واستقرار الوطن، مشيدين بجهود مشايخ ووجهاء ماوية وإسهامهم في تقريب وجهات النظر لحل القضية.

فيما أشار الشيخ رعد بن سعد الشغدري والشيخ محمد عبده الشغدري، إلى أن القبيلة اليمنية ستبقى الصخرة التي تتحطم عليها المؤامرات الساعية للنيل من تماسك الجبهة الداخلية.. داعين قبائل اليمن إلى تعزيز التسامح والتصالح والعفو والقبول بالحلول المرضية التي دعت إليها القيادة الثورية في إصلاح ذات البين، وإنهاء قضايا الثأر والتفرغ للدفاع عن اليمن وسيادته.

حضر الصلح وكيل محافظة تعز نورالدين المراني ومساعد قائد المنطقة الرابعة العميد صالح حاجب ورئيس اللجنة المجتمعية حامس الحباري ومدير مديرية ماوية عبدالسلام هاشم وقيادات عسكرية وأمنية ومشايخ من محافظتي تعز والضالع .

قد يعجبك ايضا