Herelllllan
herelllllan2

هيروشيما ” عطان ” قنبلة فراغية تدمر اكثر من 700 منزل و استشهاد 84 مدنياً و جرح 800 آخرين

العدوان يستهل شهر رجب الحرام بقنبلة مزودة باليورانيوم المستنفذ حصدت 30 شهيدا و 351 جريح جنوب العاصمة ودمرت عدة احياء سكنية

– الناطق باسم انصارالله : النظام السعودي واهم ولن يحقق هدفاً ، وجريمته امس زادت اليمنيين وحدة وقوة وعزيمة

الزمن : الساعة العاشرة صباح يوم الاثنين الموافق 20 ابريل 2015م ،

قنبلة مزودة باليوارنيوم المستنفذ ألقتها طائرة شبح امريكية على الاحياء السكنية في منطقة ” فج عطان ” مستهلة ً المرحلة الثانية من العدوان السعودي الامريكي على اليمن ، التي أعلن عنها الناطق باسم العدوان ليلة الأحد 19 ابريل 2015م .

لايزال الدخان متصاعداً من بعض الاحياء السكانية جنوب العاصمة صنعاء التي استهدفها طيران العدوان الصهيوسعودي الأمريكي في العاشرة من صباح امس الاثنين الموافق 20 ابريل 2015 مرتكباً أبشع جريمة في تاريخ المنطقة العربية وهو يستخدم القنابل المحرمة دولياً ، لتحصد ارواح أكثر من 84 مدنيا بينهم اطفال ونساء ومسنون و قرابة 800 جريح في مساحة سكانية واسعة تمتد لأكثر من ثلاثة كيلومتر مربع ملحقةً دماراً هائلاً بالمنازل والعمارات والمنشآت الحكومية والممتلكات الخاصة في المنطقة . ورصدت الجهات الرسمية اكثر من 700 منزل وعمارة لحقت بها الأضرار الفادحة بفعل قوة ضغط الانفجار .

مستشفيات العاصمة صنعاء الحكومية والخاصة اكتظت نهار اليوم بالعشرات من الشهداء و الجرحى معنلةً يوماً دامياً لم يسبق له مثيل في تاريخ جرائم الحرب المستهدفة للانسانية معززةً بصمت دولي مخزٍ ، و استمرت فرق الانقاذ لعدة ساعات في انتشال الضحايا من تحت الانقاض في عشرات المنازل و نقل جثث المواطنين الذين لقوا حتفهم اثناء سيرهم في الشوارع والارصفة او كانوا متواجدين في المحلات التجارية ومقرات العمل .

من بين هؤلاء الضحايا برزت قناة اليمن اليوم الفضائية معنلة استشهاد اربعة من طاقمها الفني والصحفي وجرح 13 آخرين .

وفي جو سادته حالة الهلع والرعب الذي بثته قنابل العدوان المحرمة دولياً المتساقطة بصمت لتتخطف ارواحهم أعلنت وزارة الصحة العامة والسكان حالة الطوارئ القصوى واطلقت نداء استغاثة لكافة سكان العاصمة ومحيطها للتبرع بالدماء لإنقاذ الجرحى ، مؤكدة – الوزارة – أن ارواح المصابين معرضة لخطر داهم نتيجة نقص الاوكسجين وشحة الامكانيات العلاجية والنقص في الكادر الطبي بسبب الحصار والقصف والاستهداف الممنهج الذي يفرضه العدوان على اليمن دون ذرة من رحمة او شفقة .
ويؤكد خبراء عسكريون أن القنبلة شديدة التدمير التي ألقاها العدوان اليوم على أحياء ” عطان و حدة ” السكنية سلاح امريكي لا تمتلكه إلا ثلاث دول ” السعودية ، امريكا ، اسرائيل ” وهي قنابل مزودة باليورانيوم المستنفذ واستخدمه سابقاً العدو الاسرائيلي في عدوان 2006م على جنوب لبنان .

وتسبب الاستهداف الأكثر من وحشي في تساقط واجهات المحلات التجارية وتدمير عشرات السيارات المتوقفة في جانبي الطرقات بأكثر من شارع وحارة . فضلا عن تشققات لحقت بالكثير من العمارات والمنازل وتساقط بعض جدرانها رغم أنها تقع على مسافة اكثر من 800 متر من موقع انفجار القنبلة . كما تضررت الكثير من المنازل تبعد عن موقع الانفجار بحوالي 3 كيلو متر داخل الاحياء السكنية لمدينة صنعاء .

فرق الانقاذ وهي تباشر عملها تناهت الى مسامعها صراخ استغاثة اطلقتها النساء والاطفال في الشوارع وهم يتساعون بأسى ولوعة ينادون بأسماء الضحايا من اهاليهم الذين سقطوا في الشوارع شهداء بفعل شظايا القنبلة المتفجرة وتساقط الاحجار المتطايرة من المنازل المتضررة على رؤوسهم .

كان يوماً مأسوياً وكارثياً في حياة الشعب اليمني وهم ينتفضون غضباً ضد هذا العدوان مؤكدين أن هكذا جرائم ترتكب بحقهم لن تثنيهم عن الاستمرار في الصمود و التعبئة العامة لمواجهة هذا العدوان والدفاع عن النفس كحق مشروع لهم .

مراقبون سياسيون أكدوا أن هذه الجريمة البشعة جاءت ترجمة عملية ً لما أعلنه الناطق باسم العدوان المدعو / احمد عسيري من انتهاء المرحلة الاولى للعدوان بعد ان حققت اهدافها والبدء في تنفيذ المرحلة الثانية تحت مسمى ” عاصفة الحزم ” بهدف حماية الانسان اليمني حسب زعمه في مؤتمره الصحفي ليلة أمس الاول .

مؤكدين أن هذه الجريمة التي استهدفت حياة المدنيين بصورة اساسية تعكس حالة الانهيار النفسي لدول العدوان إثر فشلها في تحقيق اي هدف سوى قتل الاطفال والنساء وتدمير البنى التحتية وضرب ركائز بناء ونهوض الدولة اليمنية بهدف غير معلن يتمثل في إلحاق المزيد من الاذلال والاهانة للشعب اليمني الصامد والرافض للاستسلام .

وكان العدوان الصهيو سعودي في ليلة السبت الموافق 18 ابريل 2015 قد استهدف منطقة فج عطان بقنبلة غازية في الساعة الثانية عشر والنصف بعد منتصف الليل لصباح الاحد ، وانتشرت الغازات السامة على مساحة كبيرة لقرابة كيلومتر مربع ، واصيب العشرات من المواطنين بحالات الاختناق وتم اسعافهم الى مختلف مستشفيات امانة العاصمة وانقاذهم ، فيما استشهد مواطن نتيجة الاختناق . واستمر انتشار الغاز لأكثر من 8 ساعات ، وكان هذا الانبعاث الغازي الشبيه برائحة ” الكلوروكس ” أول جريمة كارثية استهدفت البيئة العامة لجنوب امانة العاصمة صنعاء بالتلوث الذي قد يتهدد جيلاً ناشئا بآثاره السلبية .

محمد عبدالسلام الناطق الرسمي باسم المكتب الاعلامي للسيد / عبدالملك الحوثي وفي أول تعليق له على هذه الجريمة العدوانية المتوحشة والبربرية أكد في بيان على صفحته بالفيس بوك أنه كلما ازداد العدوان بحق اليمنيين واستهدافهم كلما توحد أبناء الشعب في مواجهة عدوان يشاهدونه يوميا ولم يعد تحليلا او توجسا او مجرد أوهام بل حقيقة واضحة يلمسها ابناء اليمن كل يوم وهم يعيشون حالة العدوان وسقوط الشهداء من النساء والاطفال والرجال وبشكل يومي “.

وقال عبدالسلام أن : ” النظام السعودي يرتكب بتحالفه الامريكي والصهيوني أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني قتلا وتدميرا وحصارا وتجويعا واستهدافاً لكل ما له علاقة بحياة اليمنيين آخرها الجريمة الوحشية اليوم في منطقة فج عطان بالعاصمة صنعاء والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء ومئات الجرحى في استهداف همجي وعدواني أقل ما يوصف أنه قمة الإجرام والوحشية والإستهانة بدماء اليمنيين وكرامتهم وحياتهم وامنهم ويكشف الحقد والكراهية والإجرام لدى التحالف السعودي الصهيوامريكي وبشكل لا ينسجم مع أخلاق الحروب فضلا عن أخلاق الاسلام وشرف العروبة ” .

مضيفاً أن هذه الجريمة وما سبقها من جرائم كثيرة تكشف حقيقة العدوان وأهدافه وفيما تحركوا لحصار الشعب اليمني برا وبحرا وجوا في مخالفة صريحة للقوانين والاعراف الدولية التي يدعون انهم يتمسكون بها .

وختم الناطق الرسمي لأنصارالله تعليقه على الجريمة بالتأكيد أنه لا مبرر ولا شرعية ولا حق لأي طرف في العالم أن يستهدف الشعب اليمني وينتهك سيادته ويفرض حصارا عليه مهما كانت الادعاءات والمبررات .

مؤكدا أن النظام السعودي إذا كان يظن أنه بقتله للشعب واعتدائه عليهم سيحقق له الاهداف او يخضع الشعب ويخيفه فهو واهم كل الوهم لأن الشعب اليمني كلما قدم التضحيات كلما ازداد قوة وعزيمة وثباتا وإصرارا على مواجهة العدوان مهما بلغت التحديات والصعوبات وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

ما تعرضت له الاحياء السكانية في منطقة ” عطان ” جنوب العاصمة صنعاء يأتي ضمن سلسلة واسعة من استهداف العدوان بغاراته الجوية الهمجية للمدنيين والمناطق السكانية في مختلف المحافظات تدشيناً للمرحلة الثانية المعلنة عنها ابتداء من 1 رجب 1436هـ دون مراعاة لحرمة هذا الشهر الذي استقبلوه بقتل العشرات من المدنيين الابرياء ، مخالفين بذلك منهجية القرآن الكريم وما شرعه الله تعالى من حرمة الدماء والقتال والعدوان في هذا الشهر لقداسته عند الله تعالى وعند المسلمين عامة .

جريمة عطان جريمة عطان1 جريمة عطان2 جريمة عطان3 جريمة عطان4 جريمة عطان5 جريمة عطان6 جريمة عطان7 جريمة عطان8 جريمة عطان9 جريمة عطان10 جريمة عطان11 جريمة عطان12 جريمة عطان14 جريمة عطان15 جريمة عطان16 جريمة عطان17 جريمة عطان18 جريمة عطان19 جريمة عطان20 جريمة عطان21 جريمة عطان22 جريمة عطان23 جريمة عطان24 جريمة عطان25 جريمة عطان26 جريمة عطان27 جريمة عطان28 جريمة عطان29 جريمة عطان30 جريمة عطان31 جريمة عطان32 جريمة عطان33 جريمة عطان34 جريمة عطان35 جريمة عطان36 جريمة عطان37 جريمة عطان38 جريمة عطان39 جريمة عطان40 جريمة عطان41 جريمة عطان42 جريمة عطان43 جريمة عطان44 جريمة عطان45 جريمة عطان46 جريمة عطان47 جريمة عطان48 جريمة عطان49 جريمة عطان50 جريمة عطان51 جريمة عطان52 جريمة عطان53 جريمة عطان54 ‫‬ جريمة عطان54 جريمة عطان55 جريمة عطان56 جريمة عطان57 جريمة عطان58 جريمة عطان59 جريمة عطان60 جريمة عطان61 جريمة عطان62 جريمة عطان63 جريمة عطان64 جريمة عطان65 جريمة عطان66 جريمة عطان67 جريمة عطان68 جريمة عطان69 جريمة عطان70 جريمة عطان71 جريمة عطان72 جريمة عطان73 جريمة عطان74 جريمة عطان75 جريمة عطان76 جريمة عطان77 جريمة عطان78 جريمة عطان79 جريمة عطان80 جريمة عطان81 جريمة عطان82 جريمة عطان83 جريمة عطان84 جريمة عطان85 جريمة عطان86 جريمة عطان87 جريمة عطان88 جريمة عطان89 جريمة عطان90 جريمة عطان91 جريمة عطان92 جريمة عطان93 جريمة عطان94 جريمة عطان95 جريمة عطان96 جريمة عطان97 جريمة عطان98 جريمة عطان99 جريمة عطان100 جريمة عطان101 جريمة عطان102 جريمة عطان103 جريمة عطان104 جريمة عطان105 جريمة عطان106 جريمة عطان107 جريمة عطان108 جريمة عطان109 جريمة عطان110 جريمة عطان111 جريمة عطان112 جريمة عطان113 جريمة عطان114 جريمة عطان115 جريمة عطان117 جريمة عطان119 جريمة عطان120 جريمة عطان121 جريمة عطان122 جريمة عطان123 جريمة عطان124 جريمة عطان125 جريمة عطان126 جريمة عطان127 جريمة عطان128 جريمة عطان129 جريمة عطان130 جريمة عطان131 جريمة عطان132 جريمة عطان133 جريمة عطان134 ‫‬ جريمة عطان134 جريمة عطان135 جريمة عطان136 جريمة عطان137 جريمة عطان138 جريمة عطان139 جريمة عطان140 جريمة عطان141 جريمة عطان142 جريمة عطان143 جريمة عطان144 جريمة عطان145 جريمة عطان146 جريمة عطان147 جريمة عطانجريمة عطان16 جريمة عطانجريمة عطان118 

قد يعجبك ايضا