رسالة اليمن الى العالم

شاهد .. تصاعد عمليات الرد العسكري اليمني في جبهات ما وراء الحدود

علي ظافر

 تتصاعد عمليات الرد والردع في جبهات الحدود، الإعلام الحربي وزع مشاهد  قصف وتمشيط مواقع الفريضة ومحلمة، والدود والدخان وجحفان في جيزان، وقد تسببت العمليات باحتراق أحد مخازن الأسلحة، وخلفت العمليات خسائر في صفوف الجيش السعودي، كما أجبرت حماية بعض المواقع على الانسحاب.

“يوم يفر المرء من أخيه”، واحدة من نتائج المعادلة التي فرضها الجيش واللجان الشعبية بتأييد الله في جبهات الحدود، مشهد التقطته عدسات الإعلام الحربي أثناء تمشيط الجيش واللجان الشعبية لموقعي الفريضة وملحمة في جيزان.
وفي موقع جحفان العسكري تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية من إحراق مخزن للأسلحة السعودية إثر قصفه بعدد من قذائف المدفعية، وظلت أعمدت الدخان تتصاعد من المخزن لعدة ساعات.

و تم تمشيط دشم وتحصينات الجيش السعودي، واستهدافهم في جبل الدود الاستراتيجي، بشكل مفاجيء أربكهم بشكل كبير والمشهد أبلغ من أن يوصف.

وأرسلت مدفعية الجيش واللجان الشعبية قذائف الرد، مستهدفة برج الرقابة في جبل الدخان، محققة إصابات مباشرة.
وهنا يبدو مركز جلاح العسكري خالياً من الجيش السعودي، بعد أن دكه أبطال الجيش واللجان الشعبية بعدد من القذائف وفرضوا سيطرتهم النارية عليه.

وإلى موقع المعاين في جيزان أيضاً، ورغم التحصينات الموجودة فيه تمكن أحد القناصين بشكل دقيق من قتل جندي سعودي.
ووزع الإعلام الحربي هذه المشاهد بعد يوم واحد من إعلان الجيش واللجان الشعبية السيطرة على موقع المخروق وقلل العرج، فيما تتصاعد عمليات الرد في الجبهات الملتهبة في الحدود، وتتنوع، ما بين تقدم وسيطرة وعمليات هجومية وقصف وأعمال قنص على أمل أن تشهد الأيام المقبلة المزيد من العمليات المفاجئة.

قد يعجبك ايضا