رسالة اليمن الى العالم

غليان شعبي بعد الاعتداء السعودي على ضريح الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي

 

 

 

استهدفت طائرات العدوان السعودي ضريح القائد السابق لحركة أنصار الله السيد حسين الحوثي في جبل مران بمحافظة صعدة شمالي اليمن ما أدى إلى تدميره بالكامل، واستهدفت أكثر من 20 غارة أماكن متعددة من المحافظة موقعة العديد من الضحايا. هذا فيما تواصلت الغارات السعودية على عدد من المحافظات اليمينة.

وافاد مراسل قناة العالم الإخبارية بأن هناك غضبا جماهيريا عارما وغليانا شعبيا في صعدة بعد الاعتداء السعودي على ضريح السيد حسين الحوثي.

والسيد حسين الحوثي هو الأخ الأكبر للسيد عبد الملك الحوثي، وضريحه هو ليس موقعا عسكريا ولا مركزا قياديا ولا يحتمل أن يكون كذلك، وبضرب العدوان السعودي لضريحه تكشف الرياض عن نوايا تتجاوز أي أهداف عسكرية أو سياسية ويدفعها حقدها لملاحقة اليمنين حتى في قبورهم واستهدافهم في رموزهم.

وشنت السعودية أكثر من 22 غارة في ساعات الفجر الأولى من دون الإبلاغ عن سقوط ضحايا، في خطوة يبدو أنها تستهدف ضرب معنويات اليمنيين وإحباطهم.

واشارت مصادر إعلامية إلى سقوط 4 صواريخ في منطقة بركان بمديرية رازح ونحو 20 صاروخا في مديرية باقم.

وكان عدد كبير من المدنيين اصيبوا في قصف استهدف مناطق شدا ورازح والظاهر مترافقا مع قصف مدفعي وصاروخي سعودي طال قرى حدودية. واكدت مصادر محلية في بلدة الضميد استشهاد عائلة بكامل أفرادها في غارة استهدفت منازل البلدة.

وسقط 13 مواطنا معظمهم نساء وأطفال من أسرة واحدة في قصف على منطقة سمنة بكيل المير بمحافظة حجة.

 

 

المصدر : قناة العالم

قد يعجبك ايضا