رسالة اليمن الى العالم

جرائم العدوان السعودي تستهدف جامع ومقام الأمام الهادي “ع” بصعدة

 

استهدف طيران العدوان السعودي جامع ومقام الإمام “الهادي إلى الحق” بمحافظة صعدة بعدة غارات، في صورة تعكس الإفلاس الحقيقي الذي وصلت إليه قوى العداون السعودية الأمريكية على الشعب اليمني وحضارته العريقة، حيث إنها لم تعد تملك أمامها سوى المساجد والأضرحة لاستهدافها بالطيران، بعد أن قتلت وجرحت آلاف اليمنيين في مساكنهم وحاصرت اليمن أرضًا وبحرًا وجوًا.

وأفادت قناة “المسيرة” اليمنية عن إستشهاد 4 يمنيين وإصابة آخرين جراء الغارة السعودية التي طالت البوابة الشرقية لمسجد الإمام الهادي والأوقاف المحيطة بها بصعدة.

 

ويضم الجامع مقام مؤسس الدولة الزيدية في اليمن الإمام يحيى ابن الحسين ابن القاسم الرسي المعروف بالإمام “الهادي إلى الحق”، ويقع في قلب مدينة صعدة التاريخية وسط الأحياء الشعبية، وله مكانة دينية كبيرة لدى اليمنيين.

 

والإمام الهادي هو أبو الحسين يحيى بن الحسين بن القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب (ع). وقد باشر الامام الهادي بناء الجامع في العام 290 هجري وتوفي الإمام في العام 298 هجري، فقام بإكمال بناء الجامع ابنه الإمام الناصر في العام 315 هجرية.

ويأتي استهداف المقام بعد تدمير العدوان السعودي الأميركي أمس مقام وضريح الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي في مران بسبع عشرة غارة . وكان الطيران قد استهدف في بداية عدوانه مسجدًا تاريخيًا في صنعاء.

كما واستهدف الطيران السعودي منطقة البقع في محافظة صعدة شمال البلاد بـ 160صاروخاً، كما استهدف الطيران السعودي محافظة لحج الواقعة جنوب غرب البلاد بـ6 غارات. واستهدفت خمس غارات للطيران السعودي قاعدة الديلمي الجوية في صنعاء، إضافة الى استهداف مطار صنعاء الدولي بصاروخين، وذلك لإعاقة وصول المساعدات إلى اليمنيين.

قد يعجبك ايضا