رسالة اليمن الى العالم

حقوق الانسان:إعلان حرب الابادة على “صعدة” مخالفة صارخة لكل المواثيق

وجهت وزارة حقوق الإنسان نداء عاجل لمجلس حقوق الانسان والمفوضية السامية لحقوق الانسان بالأمم المتحدة وكافة الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان لوقف حرب الابادة التي اعلنتها قوات العدوان السعودي على اليمن بدءا بمحافظة صعدة.

وقالت وزارة حقوق الانسان في بيان النداء الذي حصلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ على نسخة منه “إن ما ورد على لسان الناطق العسكري باسم قوات تحالف العدوان على اليمن، والتي جاء فيها اعلان حرب الابادة على ابناء الشعب اليمني وتحديدا في محافظة صعدة “يدعو الى اليقين بوقوع كارثة حقيقية تباح خلالها حياة كل المدنيين بما فيهم النساء والاطفال وممتلكاتهم”.

واعتبرت الوزارة هذا الاعلان مخالفة صارخة لكل المواثيق والاعراف الدولية التي تعنى بحماية حقوق الانسان باعتباره عملا همجيا يندرج في اطار الاعمال التي حددها القانون الدولي الانساني كجرائم حرب وجرائم ابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية”.

وفيما يلي نص النداء:

نداء عاجل الى مجلس حقوق الانسان

المفوضية السامية لحقوق الانسان

كافة الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان

تابعت وزارة حقوق الانسان تصريحات الناطق العسكري باسم قوات تحالف العدوان على اليمن، والتي جاء فيها اعلان حرب الابادة على ابناء الشعب اليمني وتحديدا في محافظة صعدة التي اعتبرها العدوان منذ مساء الجمعة الموافق 8 مايو 2015 وتحديدا منذ الساعة السابعة مساء منطقة استهداف عسكري بكل مقدراتها البشرية والمادية الامر الذي يدعو الى اليقين بوقوع كارثة حقيقية تباح خلالها حياة كل المدنيين بما فيهم النساء والاطفال وممتلكاتهم وهو ما يعد مخالفة صارخة لكل المواثيق والاعراف الدولية التي تعنى بحماية حقوق الانسان باعتباره عملا همجيا يندرج في اطار الاعمال التي حددها القانون الدولي الانساني كجرائم حرب وجرائم ابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية.

ان ما تم ويتم ارتكابه بحق المدنيين العزل بمحافظة صعدة وفقا لاعلان قوات العدوان على لسان ناطقها الرسمي ينذر بحدوث مجازر ابادة جماعية ضحاياها هم المدنيين بمن فيهم النساء والاطفال ووقع كارثة انسانية لم يشهد لها التاريخ الانساني مثيلا وسيتحمل مسؤوليتها صمت الضمير الانساني وغياب دور كل المعنيين والخيرين في العالم.

وإذ تعبر وزارة حقوق الانسان اليمنية عن ادانتها واستنكارها لمثل هذه الممارسات التي يقوم بها العدوان فانها تناشد الضمير الانساني العالمي وكل الهيئات والمنظمات الدولية وعلى رأسها منظومة الامم المتحدة بكل اجهزتها للقيام بمسؤولياتها لوقف حرب الابادة التي اعلنتها قوات العدوان السعودي على المين بدءا بمحافظة صعدة والتي ينتج عن تنفيذها ازهاق حياة مئات الآلاف من البشر وتجويع وتشريد الملايين وتدمير الشجر والحجر في اطار عمليات حرب بربرية غير مبررة ولا اخلاقية.

قد يعجبك ايضا