رسالة اليمن الى العالم

روحاني : الحرب الغادرة ضد اليمن يشنها نظام سعودي جاهل سياسياً

 

 

 

وصف الرئيس الايراني حسن روحاني، الحرب التي يشنها النظام السعودي الجديد ضد اليمن بانها حرب غادرة.. معتبرا هذا النظام بانه حديث العهد ولا يفهم القضايا السياسية في المنطقة والعالم ويريد بهذه الحرب ان يثبت وجوده.

 

وفي كلمة له اليوم السبت خلال ملتقى “الانسان العطوف، عالم هادئ” لمناسبة اسبوع الهلال الاحمر في ايران، اشار الرئيس روحاني الى العدوان السعودي الغادر على اليمن وقال، ان تلك الدولة الجارة (السعودية) وبدلا عن تقديم المساعدة تقوم بالقاء القنابل على رؤوس الشعب اليمني بطائرات اشترتها من دول كبرى، ولا اقول بأي اموال اشترتها وكيف تدربت عليها وقضايا اخرى حيث يقوم احيانا طيارون من جنسيات اخرى بقيادتها.

 

واضاف روحاني ان نظاما يجهل القضايا السياسية في المنطقة والعالم وحديث العهد بالسياسة وجاء بعد اعوام مديدة ليثبت وجوده، هذا النظام الذي كان يدير شؤونه دوما بالدولار، ولديه الكثير من السبل للتغلغل الا انه اختار السبيل العسكري ويتصور انه يمكنه استعراض عضلاته والايحاء بانه قوي وان له تاثيرا في المنطقة، الا انهم بتصرفهم هذا قد ارتكبوا خطأ استراتيجيا وكبيرا.

 

وتابع قائلا، ان اليمن يتعرض لعدوان غادر ولو كان بلدا اوروبيا بدلا عنه لراينا الصليب الاحمر الدولي وجمعيات الهلال الاحمر تعبئ كل طاقاتها وتسير جسرا جويا وترسل المستلزمات الحياتية والطبية اليه.

 

وقال، الا ان بلدا مظلوما مسلما يعاني من هذه المصيبة الكبرى وان بلدا جارا يهاجمه خلافا لكل المبادئ الانسانية مستهدفا مستشفياته ومناطقه السكنية وابناءه في حين انه ليست هنالك امكانيات ولا ادوية، وهو الامر الذي يشكل اختبارا تاريخيا للعالم كله.

 

واكد الرئيس الايراني، انه لو كان حزننا على اليمن غير متساو مع حزننا على الدولة الاوروبية او الاسيوية الفلانية نكون قد تجاهلنا جميع المبادئ الانسانية ومبادئ الصليب الاحمر والهلال الاحمر.

 

واشاد الرئيس الايراني بجهود جمعية الهلال الاحمر الايراني في سياق مساعدة المتضررين وقال، ان بعض المساعدات لم تصل الى هناك (اليمن) بسبب بعض الممارسات (السعودية) المنافية للمبادئ الدولية الا انه عليكم الضغط على الصليب الاحمر.

 

واضاف، اننا لا نصر على ان ناخذ بانفسنا المساعدات والادوية الى اليمن، وبامكان الصليب الاحمر استلامها منا ومن ثم ارسالها لان هدفنا ليس طرح اسم ايران بل وصول هذه المساعدات الى الشعب اليمني وان صوتكم (الهلال الاحمر) في هذا الاطار اقوى من صوت الحكومة.

 

واشار الى ان اساس عمل الهلال الاحمر والصليب الاحمر هو الحياد واضاف، انه لا فرق بين هذا الشعب وذاك من منظار الهلال الاحمر وان الرؤية يجب ان تكون متساوية تجاه البشرية كلها، وهذه هي رسالة الهلال الاحمر الايراني في احداث اليمن وسوريا واي مكان اخر.

 

سبأ

 

قد يعجبك ايضا