رسالة اليمن الى العالم

غارات لطيران العدوان تستهدف منطقة صرواح بمأرب والهيئة العامة للآثار والمتاحف تدين استهداف سد مأرب القديم للمرة الثالثة

 

يمانيون:
شن طيران العدوان السعودي الأمريكي الخميس 9 يوليو 2015 ، سلسلة غارات استهدفت منطقة صرواح بمحافظة مأرب.
واستهدف العدوان للمرة الثالثة سد مأرب التاريخي ومعبد صرواح الأثري ما ادى الى تدمير أجزاء من سور المعبد والسد.

في السياق دانت الهيئة العامة للآثار والمتاحف ما تقوم به قوات التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية من استهداف للمعالم والمواقع الاثرية والتاريخية.

 

واستنكرت الهيئة في بيان تلقى”يمانيون” نسخة منه استهداف طيران العدوان السعودي أمس الاربعاء لسد مأرب القديم للمرة الثالثة دون مراعاة حرمة استهداف التراث الانساني .

 

وأوضح البيان أن سد مأرب يعتبر من أقدم المنشآت المائية في اليمن والجزيرة العربية ومن أقدم المعالم الاثرية في اليمن الذي يرجع الى فترة الدولة السبئية .

 

وأكد أن هذا الاستهداف يضاف إلى قائمة الاستهدافات للمعالم الاثرية والتاريخية في اليمن التي ضربت به المملكة العربية السعودية وحلفائها عرض الحائط متحدية النداء العالمي التي أطلقته منظمة اليونسكو مؤخرا وخوفها من استهداف المواقع الاثرية في اليمن .

 

وأهابت الهيئة العامة للآثار والمتاحف بالمنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة اليونسكو وكذا جميع المنظمات المحلية وفي مقدمتها منظمات المجتمع المدني وكافة أبناء الشعب اليمني بإدانة واستنكار كل هذه الجرائم والأعمال اللا أخلاقية باعتبار ما يتم استهدافه من تراث انساني متمثل بالهوية التاريخية لكل اليمنيين واستهداف تراث أمة وتراث انساني تحميه مواثيق ومعاهدات وأعراف دولية.

 

كما أكدت الهيئة أنها ستحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة دول العدوان حيال تلك الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

قد يعجبك ايضا