رسالة اليمن الى العالم

قبائل أرحب تتعهد بالثأر من الغزاة ومرتزقتهم المنافقين

اعلنت قبائل ارحب بمحافظة صنعاء جهوزيتها للتوجه إلى الساحل الغربي للذود عن الارض والعرض والثأر لجريمة اغتصاب مرتزق سوداني لإمراة يمنية بمنطقة الخوخة.

 

واكدت قبائل ارحب في لقاء قبلي حاشد اليوم بحضور المحافظ حنين قطينة والمشائخ والاعيان الاستجابة للنكف القبلي التهامي والنفير العام في مواجهة ابشع عدوان تتعرض له البشرية على مر التاريخ.

 

وفي اللقاء اشاد وزير الدولة نبيه ابونشطان بتدافع أبناء ارحب لتلبية نداء قبائل تهامة للثأر لجريمة الاغتصاب التي ارتكبها المرتزق السوداني.. لافتا الى ان قبائل اليمن والجيش واللجان اكثر قوة وتماسكا من اي وقت مضى.

 

واكد ان قبائل اليمن باتوا اكثر صلابة وتماسكا وانهم مستعدون للتوجه إلى ميادين الصمود لغسل العار ورفد الجبهات بالمزيد من الرجال والغذاء والعتاد.. مشيداً بدور القوة الصاروخية التي تشهد تطورا ملموسا وتكبد العدو الخسائر تلو الاخري في العتاد والأرواح.

 

من جانبه نوه محافظ صنعاء حنين محمد قطينة بإن الهبة التي تشهدها القبائل اليمنية اليوة هي هبة الحمية والدفاع عن العرض والشرف.. داعيا كافة قبائل ارحب واليمن للهبة ضد العدو المتغطرس.

 

واكد اهمية التحرك العاجل لطرد العدو المحتل وادواته العميلة والقذرة..لافتا الى ان الاحتلال بات على بعد أيام وساعات من الهزيمة بعد جريمته الشنعاء..

 

فيما اشار وكيل المحافظة محمد الحباري الى دور القبيلة في الدفاع عن الوطن على مر العصور.. لافتا الى ان العدوان فتح على نفسه ابواب جهنم بجريمته البشعة.

 

بدورهما اشار الشيخ شمسان ابو نشطان والشيخ فارس الحباري الى ان العرض اليمني غال ولا يمكن ان ينتهك.. واكدا ان العدو يظهر وجهه القبيح بهذه الجرائم..ولفتا إلى ان البمن ليست متنزه للاعداء بل مقبرة ومحرقة للغزاة.

 

واعتبر بيان صادر عن اللقاء ما حدث من انتهاك للعرض في الخوخة عبر المحتل السوداني جريمة لا تغتفر ولا يمكن السكوت عنها مهما بلغت التضحيات.

 

قد يعجبك ايضا