رسالة اليمن الى العالم

الإمارات تُقيم قاعدة عسكرية في سقطرى وتشدد الحراسة الأمنية حولها

يمانيون – متابعات

تداول مدونون في جزيرة سقطرى مقطع فيديو، يكشف قيام القوات الإماراتية بالجزيرة بإنشاء ميناء خاص بها داخل قاعدة عسكرية تقوم بإنشائها على لسان بحري، يقع بالقرب من الميناء الرسمي في سقطرى.

وقال المدون الذي قام بتسجيل الفيديو إن موقع “لشاليهات” الذي يظهر في الصورة هو قاعدة عسكرية إماراتية جديدة في المنطقة.

وكشفت مصادر محلية في الجزيرة أن القوات الإماراتية قامت بتشييد سُوَر ممتد لمسافة طويلة ومزود بكاميرات مراقبة وحراسات من جنسيات أجنبية ، يشرف عليهم عسكريون إماراتيون.

وقالت المصادر المحلية إن القوات الإماراتية بدأت بردم مساحة طولية من الساحل لإنشاء ميناء خاص بها في الجزيرة بعد التضييق عليها في ميناء حولاف الرسمي والخاضع للسلطة المحلية.

واكدت مواقع أخبارية أن القوات الإماراتية تستخدم ميناء خاص بها في المكلا في نقل المعتقلين ومواد مجهولة تنقلها من وإلى المكلا ،و أن الميناء الجديد في المكلا يستخدم ايضا في نقل المحققين الأمريكيين الذين يحققون مع المعتقلين اليمنيين المحتجزين في السجون السرية التي تخضع للإمارات حسب ما أوردته المصادر اليمنية.

وقبل أسابيع، قال المؤرخ الإماراتي حمد المطروشي، خلال مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل‎ يجمعه بعدد من شيوخ وأفراد من أرخبيل سقطرى الموالين للإمارات، “أؤكّد لكم بإذن الله بأن أهل سقطرى سيكونون جزءاً من الإمارات، ويستحقّون الجنسية دون طلب” حسب زعمه.

وذهب المطروشي إلى أن “هناك علاقة قديمة تجمع الإماراتيين بأبناء سقطرى”، موضحاً “كان بيننا وبينهم ملحمة وتاريخ وحياة” حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا