رسالة اليمن الى العالم

شاهد: قائد عسكري رفيع يصل إلى صنعاء بعد إنشقاقه عن صفوف العدوان ويكشف كيف يتعامل السعوديين بكل إحتقار مع المرتزقة في الحدود

يمانيون../

استقبل عضو المكتب السياسي لأنصار الله، اليوم الأحد، العميد الركن “سعيد علي الجماعي”، مدير القاعدة الإدارية للمنقطة العسكرية الشرقية في محافظة المهرة، ومساعده “طاهر العفيف”، في العاصمة صنعاء بعد إعلان انشقاقهما عن صفوف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وقال البخيتي في منشور على حسابه في “فيس بوك”، أن العميد الركن “سعيد الجماعي”، تم استدعائه من قبل العدوان للعمل في جيزان، مشيراً إلى أنه اكتشف حقيقة ان التحالف يستقدم اليمنيين إلى المحرقة على حد وصفه.

وذكر البخيتي نقلاً عن العميد الركن “الجماعي”، أن السعودية تقوم بقطع مرتبات الجنود لشهور ليتم التعاقد مع قياداتهم على السيطرة على موقع معين مقابل مبلغ مالية، مؤكدا أنه لا يتم دفع مرتباتهم إلا بعد إسقاط الموقع المتفق عليه، ولمن سلم منهم أما من مات او جرح فلا يحصل على شيء.”

وبحسب البخيتي فقد أكد العميد “الجماعي”، قيادات المرتزقة يحصلون على أجورهم وكلاً بحسب أهمية الموقع الذي أستولى عليه وبحسب قدرته على الحشد للجبهة، مبيناً أنه في حال الفشل لا يحصلون على شيء، كما يتم زرع كاميرات لمراقبة أدائهم من قبل السعوديين الذين يتواجدون بعيدا عن مناطق الاشتباكات.

وفي حديثه عن الخسائر، ذكر العميد “الجماعي”، أن المخدوعين والمغرر بهم في جبهات الحدود، يتعرضون لمذابح، معبراً عن أسفه على تلك الخسائر التي يتكبدها أبناء قبيلته “القفر” التابعة لمحافظة إب.

وكان قد وصل إلى العاصمة صنعاء مطلع الأسبوع الجاري قياديين عسكريين هما المقدم/ مقبول علي غانم قحطان حيث كان يشغل في صفوف المخدوعين قائد المدفعية في اللواء ١٥٦ المرابط في الجوف, والنقيب / مجاهد محمد حزام، احد ضباط الاستخبارات المركزية التابعة للعميل طارق عفاش بعد إعلان انشقاقهم من دول العدوان وعودتهم إلى جادة الصواب.

الجدير بالذكر أن قرابة 2000 عنصر من المخدوعين من مختلف المحافظات اليمنية وصلوا إلى صنعاء خلال الأشهر القليلة المنصرمة مستغلين قرار العفو العام, وفق ما كشف عنه متحدث القوات المسلحة العميد يحي سريع بوقت سابق.

قد يعجبك ايضا