رسالة اليمن الى العالم

شاهد بالفيديو.. مراسل قناة العربية محمد العرب يُقدّم شهادة تاريخية عن حسن تعامل “أنصارالله”

يمانيون – متابعات خاصة

يبدو أن مراسل قناة العربية السعودية لم يكن يعلم بحديثه عن أحد مرتزقة العدوان الذي أعلن توبته سابقا بالعودة إلى صنعاء، ومن ثم رجوعه إلى حضن العدوان، أنه يُقدم شهادة تاريخية عن حسن تعامل الجيش واللجان الشعبية مع العائدين إلى حضن الوطن، وذلك خلافاً لما تدعية أبواق العدوان من تقييد للحرية في مناطق سيطرة الجيش واللجان الشعبية.

وعلّق عشو المكتب السياسي لأنصارالله، محمد ناصر البخيتي على ما قاله محمد العرب “في الفيديو المرفقة”، “بأننا استقبلنا احمد المجنحي بحفاوة وكرم وانه تجول بحرية خلال فترة تواجده في مناطق سيطرتنا دون ان يتعرض لأي مضايقات صحيح مائة بالمائة وشهادة نعتز بها، وهذا يؤكد على حقيقة أننا نحسن الظن في العائدين ونحسن معاملتهم”.

ما قاله محمد العرب بأننا استقبلنا احمد المجنحي بحفاوة وكرم وانه تجول بحرية خلال فترة تواجده في مناطق سيطرتنا دون ان يتعرض لأي مضايقات صحيح مائة بالمائة وشهادة نعتز بها، وهذا يؤكد على حقيقة أننا نحسن الظن في العائدين ونحسن معاملتهم.واحترامنا لحرية تنقل العائدين وعدم محاصرتهم ومعاملتهم مثل غيرهم لا يدل على وجود ضعف أمني كما يتصور محمد العرب لأننا نحمل قضية ونتصرف كدولة، وأحتياطاتنا الأمنية لا تقيد حرية العائدين ولا تفترض التعامل معهم بعنصرية كما هو حال مرتزقة العدوان الذين يقيمون الناس بعين طبعهم.نحن لم نخسر بعودة المجنحي لصف العدوان لأن هناك الآف العائدين غيره وهو من خسر حق العفو العام وإلى الأبد، وشهادته بأننا أحسنا الظن فيه وأننا تعاملنا معه بحفاوة وأحترام وكرم رغم سوء نواياه رسالة لكل الراغبين بالعودة لحضن الوطن بأننا نفي بتعهداتنا في منح العفو العام للعائدين وأننا متسامحين ولا نحمل أي دوافع انتقامية.كما أن عودته لصف العدو لن تهز ثقتنا في العائدين لحضن الوطن ولن تؤثر على رؤيتنا بضرورة تجاوز الماضي لأن الوطن يتسع للجميع ونتوقع وجود أشخاص مندسين بين العائدين أو من ضعاف النفوس الذين يسهل اغرائهم كما هو حال احمد المجنحي. انصح المغرر بهم الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن مشاهدة الفيديو المرفق الذي نشره محمد العرب لأنه خير دليل على اسقاط كل الادعاءات الكاذبة التي تروج لها دول العدوان بأننا نقمع العائدين لحضن الوطن ونسيء معاملتهم ونجبرهم على القتال في الجبهات لتخويفهم من العودة.وهذا لا يعني أنه يسهل اختراقنا أو اننا اوهن من بيت العنكبوت كما قال محمد العرب بدليل صمودنا في مواجهة ١٧ دولة مع مرتزقتها ونجاحنا في تجاوز فتنة ديسمبر عسكريا وامنيا واجتماعيا.

Gepostet von ‎محمد ناصر البخيتي Mohammed Al-Bukaiti‎ am Dienstag, 17. September 2019

وأضاف في منشور على صفحته بالفيسبوك، “احترامنا لحرية تنقل العائدين وعدم محاصرتهم ومعاملتهم مثل غيرهم لا يدل على وجود ضعف أمني كما يتصور محمد العرب لأننا نحمل قضية ونتصرف كدولة، واحتياطاتنا الأمنية لا تقيد حرية العائدين ولا تفترض التعامل معهم بعنصرية كما هو حال مرتزقة العدوان الذين يقيمون الناس بعين طبعهم”.

وتابع البخيتي: نحن لم نخسر بعودة المجنحي لصف العدوان لأن هناك آلاف العائدين غيره وهو من خسر حق العفو العام وإلى الأبد، وشهادته بأننا أحسنا الظن فيه وأننا تعاملنا معه بحفاوة واحترام وكرم رغم سوء نواياه رسالة لكل الراغبين بالعودة لحضن الوطن بأننا نفي بتعهداتنا في منح العفو العام للعائدين وأننا متسامحين ولا نحمل أي دوافع انتقامية.

وأكد أن “عودته لصف العدو لن تهز ثقتنا في العائدين لحضن الوطن ولن تؤثر على رؤيتنا بضرورة تجاوز الماضي لأن الوطن يتسع للجميع ونتوقع وجود أشخاص مندسين بين العائدين أو من ضعاف النفوس الذين يسهل اغرائهم كما هو حال احمد المجنحي”.

وتوجه البخيتي للمغرر بهم بالنصح قائلا “أنصح المغرر بهم الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن مشاهدة الفيديو المرفق الذي نشره محمد العرب لأنه خير دليل على اسقاط كل الادعاءات الكاذبة التي تروج لها دول العدوان بأننا نقمع العائدين لحضن الوطن ونسيء معاملتهم ونجبرهم على القتال في الجبهات لتخويفهم من العودة”.

وختم: وهذا لا يعني أنه يسهل اختراقنا أو اننا اوهن من بيت العنكبوت كما قال محمد العرب بدليل صمودنا في مواجهة ١٧ دولة مع مرتزقتها ونجاحنا في تجاوز فتنة ديسمبر عسكريا وامنيا واجتماعيا.

قد يعجبك ايضا