رسالة اليمن الى العالم

العدوان يستهدف الأطفال بشكل مباشر ويتسبب في إعاقات دائمة

يمانيون – وكالات

يستهدف طيران العدوان السعودي الأمريكي بغاراته الجوية الأطفال في اليمن بشكل مباشر وبتعمد واضح متسببا في إعاقات دائمة.

وبحسب وكالة رويترز فإن الطفل عبدالله (12 عاما) فقد ساقه اليسرى في غارة جوية قبل 3 سنوات، مشيرة أن استمرار العدوان لأربع سنوات ونصف حال دون توفر الرعاية الصحية وبالتالي انتظر الفتى عامين للحصول على ساق صناعية.

وتضيف الوكالة أنه في عام 2016، غادر عبد الله ووالداه وإخوته الثمانية بيتهم في مديرية حرض الحدودية بسبب القصف ونتقلوا ليقيموا في بيت خاله، لكن في ليلة من ليالي سبتمبر وقبيل عطلة عيد الأضحى تعرض البيت لضربة جوية.

وتقول الأمم المتحدة إن عشرات الألوف قُتلوا وشُرد الملايين في الحرب باليمن، التي تدور رحاها بين من أسمتهم جماعة الحوثي والتحالف بقيادة السعودية المدعوم من الغرب.

تجدر الإشارة إلى أن العدوان السعودي الأمريكي المستمر منذ أكثر من أربع سنوات دمر البنية التحتية وقتل الأطفال والنساء واستهدف المصانع والمساجد والجسور والمدن والقرى والطرقات وأمعن في قتل الأطفال بشكل م باشر كما حصل في أغسطس 2018م بحافلة مدينة ضحيان التي كانت تقل عددا كبيرا من الأطفال استشهد 52 طفلا منهم جراء غارة لطيران العدوان.

قد يعجبك ايضا