رسالة اليمن الى العالم

غريفيث يدين مجزرتي العدوان السعودي في الضالع وعمران

يمانيون – صنعاء

حث المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الأطراف المتنازعة على اتخاذ خطوات ملموسة وسريعة للحدّ من العنف، واحترام القانون الإنساني الدولي وخلق بيئة مؤاتية من شأنها أن تسمح لليمن باستئناف العملية السياسية دون تأخير.

وأعرب الوسيط الدولي عن ” شعوره بالحزن” بسبب العمل العسكري الأخير الذي أودى بحياة عشرات المدنيين، بمن فيهم الأطفال، ووصفها ، بـأنها “حدث مفجع آخر”، مشيرا بذلك إلى غارات التحالف التي طالت مدنيين في عمران والضالع.

ودعا غريفيث جميع الأطراف إلى اغتنام الفرصة القائمة والالتزام بها، وشدد على إعطاء الأولوية للقضايا الإنسانية الطارئة التي من شأنها تخفيف معاناة ملايين اليمنيين العاجزين عن تأمين القوت اليومي والسلع الأساسية والسفر والعلاج الطبي.

كما أعرب المبعوث الخاص عن ثقته من أنّ المجتمع الدولي سيدعم أي خطوات يتمّ اتخاذها للحد من التوترات وتحسين حياة الرجال والنساء والأطفال اليمنيين.

وقال: ” يجب أن يخرج اليمن من هذه الحلقة المفرغة من العنف الآن وأن يبقى بمنأى عن التوترات الأخيرة في المنطقة التي يمكن أن تقوّض احتمالات السلام”.

قد يعجبك ايضا