رسالة اليمن الى العالم

المحويت : أكثر من مائة الف نازح وفدوا إلى عدة مناطق بالمحافظة منذ بداية العدوان السعودي

يمانيون../

استعرض اجتماع عقد اليوم بمحافظة المحويت برئاسة وكيل أول المحافظة الدكتور عبد الله عباس الحمزي آليات صرف وتوزيع المعونات المقدمة من برنامج الغذاء العالمي ومشروع التغذية المدرسية للنازحين والأسر الفقيرة بهدف التخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن العدوان السعودي الغاشم.

وفي الاجتماع الذي ضم اللجنة الفرعية للإشراف على توزيع المعونات الغذائية أشاد وكيل المحافظة ببرنامج الغذاء العالمي ومشروع التغذية المدرسية لاستجابتهم لنداء الاستغاثة الذي اطلقته السلطة المحلية لدعم ومساعدة النازحين للمحافظة.

وأوضح الحمزي أن أكثر من مائة الف نازح وفدوا إلى عدة مناطق بالمحافظة منذ بداية العدوان، مؤكدا أن جميعهم يعيشون أوضاع انسانية صعبة للغاية ويفتقرون للمعونات والمساعدات الانسانية وفي مقدمتها مستلزمات الايواء والغذاء والأدوية.

وأشار إلى أن السلطة المحلية اطلقت نداءات استغاثة لمختلف المنظمات الانسانية والدولية لتقديم المساعدات العاجلة لهذه الاعداد الكبيرة من النازحين الذين شردتهم الحرب العدوانية من منازلهم ومناطقهم غير أنة ” لم يتم حتى الان حدوث أي استجابة”.

من جهتهما، استعرض ممثل برنامج الغذاء العالمي ومشروع التغذية المدرسية احمد القطمة، ومدير عام صندوق الرعاية الاجتماعية بالمحافظة تقرير عن المعونات الغذائية التي اعتمدها برنامج الغذاء العالمي خلال المرحلة الأولى والثانية والتي بدأت مطلع أكتوبر الماضي.

وأوضحا أنه تم دعم ٢٢ الف أسرة من الفئة الأكثر حاجة للمعونة والمساعدة الانسانية خلال المرحلة الأولى، مبينا أنه سيتم البدء بتنفيذ عملية الترحيل والصرف للمرحلة الثانية من البرنامج والتي ستشمل فئات المشمولين بالضمان الاجتماعي والأسر النازحة من خارج المحافظة.

وأشارا إلى أن كميات المعونات الغذائية المقرر صرفها خلال المرحلة الثانية تقدر بنحو ٢٢ الف حالة تشمل مختلف مديريات المحافظة بحسب معايير الفقر وإحصائيات حصر النازحين والمتضررين من الحرب.

وقالا إن البرنامج اعتمد آليات صرف منظمة يتم من خلالها القيام بعمليات الصرف الميداني من لجان مشتركة من البرنامج والتغذية المدرسية والمجالس المحلية وصندوق الرعاية الاجتماعية وممثلين عن المجتمعات المحلية في مراكز الصرف التي ستقوف بعمليات الصرف المباشر للأسر المستهدفة بحسب كشوفات تتضمن أسماء المستهدفين.

قد يعجبك ايضا