رسالة اليمن الى العالم

ورشة عمل بعنوان صنعاء .. بيئة حضارة ونظافة

يمانيون../
أقيمت اليوم بأمانة العاصمة ورشة عمل لمناقشة آلية تحسين مستوى النظافة بعنوان ” صنعاء.. بيئة حضارة ونظافة”.

هدفت الورشة التي نظمها فريق برنامج النظافة بالأمانة, بمشاركة نحو ٦٠ موظفاً يمثلون مختلف القطاعات والمكاتب التنفيذية، إلى التوعية بتعليمات وبرامج النظافة ومواعيد إخراج المخلفات بآلية موحدة في جميع المديريات .

وأشار أمين العاصمة حمود عباد, في افتتاح الورشة بحضور رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالمجلس المحلي حمود النقيب, إلى ضرورة العمل التكاملي وتضافر الجهود والتنسيق بين كافة القطاعات والمكاتب التنفيذية والسلطات المحلية بالمديريات في تسيير وتحسين أعمال النظافة.

وأكد أهمية ايجاد معالجات للمشاكل الرئيسية للنظافة، والعمل بشكل مخطط ومدروس ووفق آلية محددة ومزمنة لرفع مخلفات النظافة في جميع المناطق والعمل من أجل تطوير خدمات النظافة ميدانياً.

وشدد على منع سكان الأحياء من إخراج المخلفات الى الشوارع الرئيسية وإلزام الجميع بوضعها في أماكنها المخصصة ونشر التوعية المجتمعية بجوانب النظافة والبيئة وتكثيف الجهود في متابعة أسواق القات وضبط المخالفين لقواعد النظافة.

من جانبه أكد وكيل الأمانة لقطاع البلديات والبيئة المهندس عائض الشميري، أهمية وضع الخطط والدراسات العلمية للجوانب المتعلقة بالنظافة والبيئة بهدف تحسين أداء أعمال النظافة والمظهر الجمالي لمدينة صنعاء.

وأشار إلى أهمية تنفيذ ما تضمنته الأولويات العشر في جانب النظافة، وإعداد خطة قطاع النظافة للعام ٢٠٢١ تتضمن نقاط وأولويات أساسية لأعمال النظافة.

وفي الورشة التي حضرها وكيل الأمانة لقطاع الخدمات عبد الفتاح الشرفي والوكيل المساعد عبد الوهاب شرف، ومدير صندوق النظافة فضل الروني, استعرض مدير النظافة إبراهيم الصرابي، تقريراً حول واقع النظافة والمعوقات والمشاكل التي تواجههم وإيجاد الحلول والمعالجات بهدف تحسين الأداء.

وقدمت ورقة عمل أعدها مركز التوعية البيئية أشارت إلى تفاقم المشكلات البيئية في الأحياء والشوارع والمدارس، وكذا دور ومهام القيادات التربوية وعقال الحارات وخطباء المساجد ووسائل الإعلام في جوانب التوعية البيئية.

حضر الورشة مدراء عموم المديريات والمكاتب التنفيذية بأمانة العاصمة.

قد يعجبك ايضا