رسالة اليمن الى العالم

وزير الدفاع يفتتح معرض صور الشهداء القادة وشهداء التوجيه المعنوي

يمانيون../

افتتح وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي اليوم، معرض صور الشهداء القادة وشهداء التوجيه المعنوي الذي أقامته دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة.

وخلال افتتاح المعرض بحضور مساعد وزير الدفاع للموارد البشرية اللواء الركن علي الكحلاني ورئيس هيئة القوى البشرية اللواء عبدالله البزاغي ونائب رئيس هيئة الإسناد اللوجستي اللواء الركن عبدالملك الدرة وعدد من مدراء الدوائر والكليات والقيادات العسكرية، قال وزير الدفاع ” إننا اليوم نرى ثمار تضحيات شهداؤنا العظماء قد أينعت نصراً وعزة وأنجزت مساقاً تاريخياً مشرقاً ومشرفاً لكل اليمنيين”.

وأوضح أن الشهادة في سبيل الله ومن أجل سيادة اليمن شرف ما بعده شرف وسنضل نتذكر شهدائنا بمهابة وإجلال وإكبار وإعزاز ما حيينا.

وأضاف وزير الدفاع ” نقول للغزاة والمحتلين هؤلاء هم رجال اليمن وهؤلاء هم أبطال يحبون الموت كما تحبون أنتم الحياة”.

وبمناسبة عام 2021م وجه اللواء العاطفي رسالة لليمنيين الذين يقاتلون في صف العدوان بأن عليهم تذكر ما قاله المولى عز وجل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ).

وأضاف” دول تحالف العدوان خداعين وخونة سلموا وباعوا أوطانهم من عشرات السنين وهم الآن يسعون لتسليم وبيع الأرض اليمنية للكيان الصهيوني ولدول أجنبية”.

وخاطب الذين لا يزالون في صف العدوان قائلاً” هناك كثير من المواقع والمناطق المحتلة بإمكانكم أن زيارتها إذا سمحوا لكم لتشاهدوا مراكز القيادة والسيطرة وشبكات التنصت والتجسس وجنود وضباط الكيان الصهيوني في هذه المواقع وللأسف الشديد من يقدمون لهم الخدمات المختلفة والحراسات والدوريات هم من أبناء دول تحالف العدوان على اليمن”.

كما وجه وزير الدفاع رسالة لأبناء الشعب اليمني في الداخل وفي الخارج مفادها” أن باطن الأرض خير وأعز وأشرف لنا من ظاهرها وأفضل من أن نطبع أو نسلم شبر من أرض اليمن”.

واختتم اللواء العاطفي تصريحه ” وعداً منا لشهدائنا العظماء بأن العام الجديد سيكون مظلم ومؤلم لأعداء الأمة وأعداء الوطن وأعداء الشعب اليمني الحر”.

هذا وكان وزير الدفاع قد طاف بأجنحة المعرض واطلع على ما يحتويه من صور ومجسمات ولوحات تجسد عظمة التضحية والشهادة في الدفاع عن الوطن .. معبراً عن الشكر لدائرة التوجيه المعنوي والقائمين على المعرض على جهودهم في إعداد وتجهيز المعرض.

قد يعجبك ايضا