رسالة اليمن الى العالم

هام وعاجل .. بعد محاولات لدفن فضيحة مركزي عدن إنكشف المستور .. الفار هادي يرتب للتضحية بـكبار مسؤوليه والبنك يبحث عن مهرب دولي .. تفاصيل

يمانيون – متابعات

القت فضيحة فساد الفار  هادي في البنك المركزي والذي كشف تقرير فريق الخبراء الدوليين  جزء منه مؤخرا، بضلالها على حاشيته التي سارعت لاتخاذ تدابير تحول دون ملاحقتها وكشف ما يجري.

يأتي ذلك وسط مطالبات دولية ومحلية بسرعة التحقيق واحالة المرتكبين الحقيقين إلى العدالة.

وكشفت مصادر إعلامية مقربة من الفار هادي  عن اعداد  مكتبه قائمة بـ15 مسؤولا  من صغار الموظفين في البنك المركزي اغلبهم مدراء قطاعات وأعضاء في مجلس الإدارة   لإحالتهم للتحقيق وتعميم أسمائهم على المنافذ لمنعهم من السفر.

تتزامن هذه الخطوة مع بدء مايسمىالقائم بأعمال بنك الفار هادي في عدن وابرز المتهمين بتدبير عمليات مضاربة وغسيل أموال ، شكيب الحبيشي، مفاوضات مع شركات تدقيق دولية بغية دفعها لنفي وجود فساد مقابل ابرام صفقة ضخمة للتدقيق، في محاولة لاستباق مساعي دولية للتحقيق في موضوع نهب الوديعة وفساد المركزي الذي اثاره تقرير فريق الخبراء الدوليين.

تأتي هذه التحركات  عشية استمرار الجدل بشأن تقرير الخبراء الذي كشف اليسير من عمليات النهب المنظم  بما فيها الوديعة السعودية المقدرة بملياري دولار وسط مخاوف من تحركات دولية لضم شخصيات بارزة في حاشية الفار هادي و مايسمى حكومته إلى قائمة العقوبات.

قد يعجبك ايضا