رسالة اليمن الى العالم

مكتب الزكاة بصنعاء يدشن مشروع تحديث بيانات اللجان المجتمعية

يمانيون| صنعاء
دشن مكتب الهيئة العامة للزكاة بمحافظة صنعاء اليوم مشروع تحديث بيانات اللجان المجتمعية وكشوفات المستفيدين من الفقراء والمساكين.

وفي التدشين بحضور وكيل أول محافظة صنعاء حميد عاصم، أوضح رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان أن مشروع تحديث بيانات المستفيدين يهدف إلى تأسيس قاعدة بيانات منهجية ودقيقة تضمن إيصال الزكاة إلى مستحقيها الفعليين على مستوى القرى والعزل.

وبيّن أن المشروع يتضمن مرحلتين، الأولى حصر وتصحيح وضع اللجان المجتمعية وأرقام الفقراء والمساكين والثانية إيجاد قاعدة بيانات صحيحة تشمل فقط الحالات التي تنطبق عليها معايير استحقاق الزكاة وفقا للمصارف الشرعية المحددة في القرآن الكريم.

واستعرض أبو نشطان الاختلالات والأخطاء في كشوفات الفقراء والمساكين خلال الفترة السابقة وآليات تعزيز دور الهيئة في استكمال حصر بيانات استحقاق الزكاة .. مشيرا إلى أن المشروع سيساهم في الانتقال إلى الصرف اللامركزي بحيث تعود زكاة كل محافظة لفقرائها.

وأكد أهمية دور اللجان المجتمعية ومسئولياتها في تحديث وتصحيح البيانات التي تسعى هيئة الزكاة من خلالها إلى تطوير مشاريعها الخيرية والإنسانية لتلمس أحوال الفقراء والمحتاجين.. لافتا إلى أن الجميع شركاء مع الهيئة في تحقيق التكافل عبر فريضة الزكاة.

وقال : ” اللجان المجتمعية أصبحت ممتدة في كل المحافظات ويصل عددها كمرحلة أولى إلى ستة آلاف و200 لجنة مجتمعية على مستوى محافظات الجمهورية ومن خلال هذه اللجان سيتحقق التكافل الاجتماعي لأبناء اليمن كما تتحقق الانتصارات في معركة الكرامة دفاعا عن الوطن “.

وأشار رئيس الهيئة العامة للزكاة إلى أن محافظة صنعاء ستظل رائدة وسباقة بمستوى تحمل أبنائها للمسئولية.. مشيرا إلى أن المحافظة حصلت على المرتبة الأولى في إيرادات الزكاة العينية خلال العام الماضي.

وحث اللجان المجتمعية على التعاون مع السلطة المحلية بالمديريات على التوعية المجتمعية بأهمية فريضة الزكاة خاصة مع قدوم شهر رمضان بما يسهم في دعم الهيئة على التوسع في خارطة مشاريع مساعدة الفقراء والمساكين.. مبينا أن الهيئة استهدفت 350 ألف أسرة بمشروع زكاة الفطرة خلال العام الماضي.

فيما أشاد وكيل أول محافظة صنعاء حميد عاصم بجهود ومشاريع هيئة الزكاة وما حققته من إنجازات نوعية خلال الفترة الماضية في النهوض بالعمل الزكوي وإيصال الزكاة للفئات المستحقة.

وشدد عاصم على ضرورة أن يكون الجميع شركاء في تحقيق الأهداف التي تسعى الهيئة لتحقيقها خلال المرحلة الراهنة.

بدوره أوضح مدير مكتب هيئة الزكاة حميد الغولي أن المشروع يهدف لحصر الفقراء والمحتاجين وتصحيح الاختلالات السابقة، للمساهمة في تنفيذ مشاريع تعزز من مستوى دخل المستهدفين من الزكاة.

وبين أنه سيتم تحديث المعلومات لإيجاد قاعدة بيانات للفقراء، وفقاً لمعايير محددة يتم الرفع بها من خلال اللجان المجتمعية، بما يمكن الهيئة من تنفيذ مشاريع التمكين الاقتصادي للفقراء والمعوزين.

من جانبه دعا عضو رابطة علماء اليمن عبدالرحمن المروني إلى تعزيز الجهود للتعاون مع الهيئة العامة للزكاة لإحياء فريضة الزكاة والعطاء والإنفاق بما يحقق التكافل وخفض معدلات الفقر.

حضر التدشين عدد من قيادات ومسئولي المحافظة ومدراء مديريات محافظة صنعاء وأمناء عموم المجالس المحلية والمشائخ والأمناء والعقال والشخصيات الاجتماعية ومدراء فروع الزكاة بالمديريات.

قد يعجبك ايضا