رسالة اليمن الى العالم

صعدة: ورشة تدريبية لمأموري الضبط القضائي في المدينة

يمانيون../

عُقدت لجنة تصحيح المسار اليوم بمديريات رازح، وشذا،وغمر في محافظة صعدة اليوم ورشة عمل تدريبية لمأموري الضبط القضائي حول الإجراءات السليمة أثناء مرحلة جمع الاستدلالات والتحقيق في القضايا الجنائية.

هدفت الورشة، المشكلة من مكتب النائب العام ووزارة الداخلية إلى تدريب مأموري الضبط القضائي على العمل وفق الإجراءات القانونية لمهام مأموري الضبط القضائي من ساعة تلقي البلاغ واعداد محاضر جمع الاستدلالات حتى ارسال الأوليات الى النيابة العامة واكسابهم القدرات والمهارات المطلوبة لإنجاز مهامهم في ضبط الجرائم وفق التعليمات والضوابط القانونية.

وفي الورشة أشار القاضي الدكتور عبدالسلام الفائق، إلى أهمية الأنشطة التدريبية في الارتقاء بالأداء وتعزيز التنسيق بين أجهزة الأمن والقضاء بما يكفل ترسيخ سيادة القانون وتحقيق العدالة.

من جانبه أكد العقيد علاء الدين العميسي ان على مأموري الضبط القضائي ادراك الإجراءات الواجب القيام بها في الجرائم الجسيمة وغير الجسيمة والتفريق في الإجراءات المتخذة في الجرائم الجسيمة وغير الجسيمة وارسال الأوليات الى النيابة العامة ودور مأموري الضبط القضائي في الاستمرار بجمع الأدلة وموافاة النيابة بها.
وأكد العميسي انه عقب انتهاء البرنامج التدريبي ستنطلق اعمال المرحلة الثانية من البرنامج وهو التقييم لأعمال مأموري الضبط القضائي وأعضاء النيابة، بما يكفل تحقيق النزاهة والشفافية والعدالة التي ينشدها الجميع.

وخلال الورشة شدد العقيد الركن عبده الخيواني على ضرورة التقيد بالإجراءات القانونية حتى تأخذ العدالة مجراها الطبيعي ، ونوه الى ان من مهام لجان تصحيح المسار هو رفع مستوى التنسيق بين النيابات وأجهزة الشرطة ، وتجاوز مواطن الخلل.

وأكد النقيب محمد الحمدي أن الهدف من النزول الميداني هو لاستكمال اعمال التدريب حول الإجراءات السليمة أثناء جمع الاستدلال وسير العمل ومستوى الانضباط في إدارات البحث الجنائي والمناطق الأممية ومراكز الشرطه.

كما تلقى المشاركون تدريبات عملية حول إعداد المحاضر الرسمية الخاصة بالجرائم الجسيمة، ودور النيابة في الإشراف على الإجراءات المتخذة من قبل الأمن حيال القضايا المضبوطة لضمان سلامتها القانونية أمام المحاكم.

حضر الورشة القاضي محمد الهوميش ومأموري الضابط القضائي بالمديريات المستهدفة

قد يعجبك ايضا