رسالة اليمن الى العالم

شركات الصرافة تغلق أبوابها في حضرموت وأبين

يمانيون ـــ أعلنت شركات الصرافة ،يوم الأحد، في محافظتي حضرموت وأبين، عن إغلاق أبوابها، احتجاجاً على الإنهيار المخيف للعملة المحلية أمام العملات الصعبة في المناطق الواقعة تحت الاحتلال.
وأكدت مصادر محلية أن محلات الصرافة في المحافظتين الخاضعة لسيطرة دول العدوان، أغلقت أبوابها أمام المواطنيين، نتيجة التدهور المستمر في العملة المحلية.
وأوضحت أن أعمال التجويع المتعمدة الذي اتخذتها قوى العدوان وحكومة المرتزقة جراء انعدام الأمن والرقابة على المتلاعبين بالاقتصاد في مناطق سيطرتها، بلغ أعلى المستويات وتسبب بحرمان المواطن من شراء أبسط المواد الغذائية.
وحمل مواطنون حكومة المرتزقة ودول العدوان، مسؤولية إنهيار الأوضاع المعيشية، مؤكدين أن الصبر قد تجاوز كل الحدود بعد اليوم.
وكانت جمعية الصرافين في مدينة عدن، علقت في وقت سابق، التداول بالعملة الاجنبية لوقت غير محدد، عقب تجاوز أسعار الصرف حاجز الـ1200 ريال للدولار الواحد و320 ريال للسعودي.

قد يعجبك ايضا