رسالة اليمن الى العالم

“بنيان” تختتم برنامج تدريبي للإخصائيات بمركز ابني للتوحد

يمانيون../
أُختتم بأكاديمية بنيان للتدريب والتأهيل (قسم الطالبات) اليوم البرنامج التدريبي حول تنظيم البيئة الصيفية لأطفال التوحد وتحليل السلوك التطبيقي والنطق والتخاطب الذي نظمته مؤسسة بنيان التنموية بالشراكة مع المؤسسة العامة للاتصالات السلكية و اللاسلكية .

و هدف البرنامج الذي أستمر اسبوعين إلى إكساب 30مشاركة من كادر مركز ابني للتوحد عدد من المهارات و المعارف حول كيفية التعامل مع اطفال التوحد و طرق و أساليب تأهيلهم وتدريبهم و مواكبه كل جديد في جانب تأهيل الطفل بما يساعد على تقليص الوقت و الجهد لتحسن وضع الاطفال في جانب النطق و العلاج الوظيفي والتركيز .

و في اختتام البرنامج أكد عميد أكاديمية بنيان الدكتور علي السوسوة أهمية البرنامج التدريبي للإخصائيات بمركز ابني للتوحد لرفع قدراتهن ومعارفهن في طرق التعامل و التأهيل للأطفال المصابين بالتوحد بما يساعد على خروجهم من الوضع السلبي إلى الوضع الذي يؤهلهم للدمج في المجتمع من امتلاك القدرة على التعلم وفهم الواقع وخوض معترك الحياه كغيرهم من الأطفال العاديين .

و أشار إلى ان الاهتمام بأطفال التوحد وبذل الجهود لتدريبهم وتأهيلهم يعتبر من أعمال الإحسان التي هي من افضل الدرجات الإيمانية.

من جانبه عبر مدير مركز ابني للتوحد سمير البروي عن شكره و تقديره لمؤسسة بنيان و المؤسسة العامة للاتصالات و أكاديمية بنيان على اهتمامهم و تعاونهم مع مراكز التوحد و تأهيل كوادرها و رفع قدراتهم و إكسابهم الخبرات الكافية في مجال التعامل مع اطفال التوحد لكي يقوموا بعملهم على الوجه الأفضل .

وأكد أهمية الدورة في إكساب كوادر المركز المهارات والخبرات اللازمة التي تساعدهم في القيام بدورهم تجاه اطفال التوحد .

و القيت كلمتان من قبل مديرة أكاديمية بنيان (فرع الطالبات) غدير الحوثي و منسق برنامج التوحد بمؤسسة بنيان محمد مطهر أكدتا أهمية البرنامج التدريبي لرفع قدرات و مهارات كادر اخصائيات مركز ابني للتوحد للقيام بدورهن تجاه اطفال التوحد بطريقة مثلى .

و لفتتا إلى أن هذا البرنامج يأتي في إطار حملة مناصرة أطفال التوحد في اليمن الهادفة إلى خلق وعي مجتمعي حول التوحد و تسليط الضوء على معاناة اطفال التوحد و أسرهم و احتياجاتهم التدريبية و التأهيلية .

قد يعجبك ايضا