رسالة اليمن الى العالم

أبناء شعوب بأمانة العاصمة ينددون بإعدام الأسرى في الساحل الغربي

يمانيون../
ندد أبناء مديرية شعوب بأمانة العاصمة بالجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بإعدام عشرة من أسرى الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي.

وأشاروا في وقفة احتجاجية اليوم بحضور وكيل أول الأمانة خالد المداني ورئيس لجنة الشئون الاجتماعية بامانة العاصمة حمود النقيب، إلى أن هذه الجريمة الارهابية واحدة من سلسلة جرائم العدوان الأمريكي السعودي التي يرتكبها بحق أبناء الشعب اليمني منذ سبع سنوات.

وأكدوا أن هذه الجريمة لن تثني الشعب اليمني عن مواصلة الصمود ومواجهة العدوان ومرتزقته حتى تحقيق النصر.. معتبرين إعدام الأسرى جريمة مكتملة الأركان تتنافى مع كل الأعراف والقوانين الدولية والانسانية.

وأشاد المشاركون، بالانتصارات العظيمة التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.. مؤكدين استمرار رفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء لدحر الاحتلال.

واستنكروا، في بيان عن الوقفة، استمرار جرائم وانتهاكات العدوان ومرتزقته بتواطؤ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.، مشيرين إلى أن إعدام الأسرى دليل على إرهاب وإجرام العدوان ومرتزقته.

و شدد البيان على وحدة الصف ورفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء حتى تطهير كل أرض الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

و دعا المغرر بهم للعودة إلى صف الوطن قبل فوات الأوان.

حضر الوقفة، وكيل امانة العاصمة محمد سريع والوكيل المساعد اسماعيل الجرموزي ومدير المديرية أحمد الصماط وجمع غفير من أبناء ومشائخ ووجهاء المديرية.

قد يعجبك ايضا