رسالة اليمن الى العالم

وقفة في بني الحارث بصنعاء للتنديد بإعدام أسرى في الساحل الغربي

يمانيون../
نظم أبناء مديرية بني الحارث بأمانة العاصمة اليوم، وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة إعدام الأسرى في الساحل الغربي.

وفي الوقفة أكد عضو مجلس الشورى عادل الحنبصي، أن جريمة إعدام الأسرى لن تسقط بالتقادم، وسيتم محاسبة من مرتكبيها عاجلا أو أجلا .. مستنكراً هذه الجريمة النكراء، التي تتنافى مع الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية والإنسانية.

وحث قبائل ومشايخ بني الحارث، على تعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان وتقديم التضحيات في سبيل الدفاع عن اليمن وسيادته واستقلاله.

من جانبه أكد وكيل محافظة صنعاء يحيى جمعان، أهمية مواصلة الصمود في وجه العدوان الأمريكي السعودي حتى تحقيق النصر.

وأشاد بمواقف قبائل بني الحارث ومشاركتهم بهذه الوقفة للتنديد باستمرار جرائم العدوان والحصار .. معتبراً الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بإعدام عشرة أسرى، امتداداً لسلسلة الجرائم التي ترتكبها دول العدوان بحق الشعب اليمني منذ سبع سنوات.

وأشار جمعان، إلى أن الشعب اليمني سيظل متمسكاً بقيمه وأعرافه وأسلافه القبلية، متحليا بالصمود والثبات .. داعياً إلى تقديم المزيد من التضحيات ورفد الجبهات دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

فيما أكد بيان صادر عن الوقفة، تلاه مدير المديرية حمد بن راكان، أن دماء الأسرى لن تذهب هدراً .. مشيراً إلى أن تصعيد دول العدوان وإمعانها في استمرار الجرائم، لن يعود على المعتدين إلا بالخسران المبين.

وبارك انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات الدفاع عن الوطن .. مندداً استمرار جرائم دول العدوان والمرتزقة، والتي يندى لها جبين الإنسانية في ظل صمت معيب للأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

ودعا البيان إلى مواصلة التحشيد ورفد الجبهات بالرجال والمال وقوافل البذل والعطاء لدحر قوى العدوان والمرتزقة، كما دعا المغرر بهم إلى اغتنام فرصة العفو بالعودة إلى صف الوطن.

قد يعجبك ايضا